تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

شارك
شارك
سجل الدخول الآن للاستماع الى المقال
ملخص: يجد الكثير من الآباء العاملين أن نجاحهم المهني سلاح ذو حدين، إذ يكتشفون أنهم متورطون في مجال مهني يحفل بالكثير من المزايا، إلا إنه يتعارض مع أولوياتهم الحياتية كآباء، ويحرمهم من الشعور بالنجاح الكامل على المستويين المهني والأسري. إذا وجدت نفسك في موقف مشابه، ولا تعلم كيفية التعامل مع ضغوط الآباء العاملين، فإن هذا لا يعني بالضرورة أنك تحتاج إلى إجراء تغييرات هائلة لكي توازن بين حياتك العملية والشخصية. فقد يكون تغيير العقلية كافياً في بعض الأحيان. ابحث عن الفرص المتاحة للتغيير في إطار وظيفتك الحالية أولاً، وإذا دعت الحاجة إلى إجراء تغييرات أكبر، فاعمل على التوسع في التغييرات انطلاقاً من هذه النقطة. وينصح كاتب هذه المقالة بضرورة اتخاذ 5 خطوات لتحسين مواءمة اختياراتك المهنية مع أولوياتك: ارفق بنفسك، فكّر في العمل المرن والعمل عن بُعد، أعطِ الأولوية لأصحاب العمل المتفهمين لظروف الآباء، فكّر في قطاعات العمل الأخرى، فكّر في التنازلات المالية المتاحة وحاول التكيف معها.
 
يهتم الآباء العاملون اليوم بالنجاح سواء في حياتهم المهنية أو الأسرية. فهم يفخرون بقدرتهم على توفير حياة كريمة لأسرهم وتكريس وقتهم وجهدهم اللازمين ليكونوا آباء وشركاء وأزواجاً مثاليين. لكن الكثيرين منهم يجدون أن نجاحهم المهني سلاح ذو حدين، إذ يكتشف بعضهم أنهم متورطون في مجال مهني يحفل بالكثير من المزايا، إلا إنه يتعارض مع أولوياتهم الحياتية كآباء، ويحرمهم من الشعور بالنجاح الكامل على المستويين المهني والأُسري.

أدخل بريدك الإلكتروني واقرأ المقال مجاناً

أنشئ حساباً مجاناً واقرأ مقالتين مجاناً كل شهر من أوسع تشكيلة محتوى أنتجته ألمع العقول العالمية والعربية.

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

جميع الحقوق محفوظة لشركة هارفارد بزنس ببليشنغ، بوسطن، الولايات المتحدة الاميركية 2022