facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger
إذا افترضنا أنك في عصر يوم الخميس، وقبل أن تغادر العمل لتبدأ عطلة نهاية الأسبوع، طُلب منك حل مشكلتين تتطلبان تفكيراً إبداعياً، فهل:
إعلان: لا تدع حائط الدفع يفصلك عن أهم المهارات والخبرات الإدارية. استفد اليوم من الاشتراك الترحيبي بدءاً من 30 ريال/درهم (8 دولار).


ستقضي النصف الأول من وقتك في محاولة حل المشكلة الأولى والنصف الثاني في محاولة حل الثانية؟
ستتنقل بين المشكلتين على أوقات منتظمة ومحددة مسبقاً، (على سبيل المثال، التنقل بينهما كل 5 دقائق)؟
ستتنقل بين المشكلتين كما يحلو لك؟

إذا كنت تشبه في طريقة تفكيرك مئات الأفراد الذين طرحنا عليهم هذا السؤال، فستختار التنقل بين المشكلتين كما يحلو لك. على كل حال، يسمح هذا النهج بأكبر قدر من الاستقلالية والمرونة، بحيث يمكنك تحويل مسار تفكيرك من مشكلة إلى أخرى عندما تصل إلى طريق مسدود.
أما إذا كنت تهدف للتوصل إلى حلول إبداعية، فإن هذا الأسلوب ليس مثالياً. وعوضاً عن ذلك، من المرجح أن يؤدي التنقل بين المشكلتين على فترات منتظمة ومحددة مسبقاً إلى تحقيق أفضل النتائج، وذلك وفقاً لبحث نشرناه في عدد شهر مارس/آذار الماضي، حول "السلوك المؤسسي وعمليات اتخاذ القرار البشري" (Organizational Behavior and Human Decision Processes).
لماذا إذاً لا يكون التنقل باختيار المرء، وهو الأسلوب الذي اتبعه معظم من شملتهم الدراسة التي أجريناها، والتي توصلت إلى النتائج الأكثر إبداعاً؟ عندما نحاول حل مشكلات تتطلب إبداعاً، فإننا في الغالب

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

ﺟﻣﯾﻊ اﻟﺣﻘوق ﻣﺣﻔوظﺔ ﻟﺷرﻛﺔ ھﺎرﻓﺎرد ﺑزﻧس ﺑﺑﻠﯾﺷﻧﻎ، ﺑوﺳطن، اﻟوﻻﯾﺎت اﻟﻣﺗﺣدة اﻷﻣﯾرﻛﯾﺔ - 2021

اترك تعليق

قم بـ تسجيل الدخول لتستطيع التعليق
avatar
  شارك  
التنبيه لـ
error: المحتوى محمي !!