فتح عن طريق التطبيق

تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق

خدمة البحث مدعومة بتقنيات

facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger
أجريت لقاءات مع 33 من كبار المدراء التنفيذيين وقادة صناعة النشر في أكثر من 30 دولة، وذلك في الفترة الممتدة من أغسطس/آب إلى أكتوبر/تشرين الأول 2020، دار خلالها الحديث حول تأثير الجائحة العالمية على صناعة النشر على المستوى الوطني. وقد شكلت نتائج المناقشات التي جرت بيننا أساس تقرير الاتحاد الدولي للناشرين الذي صدر تحت عنوان "من المواجهة إلى التعافي: تداعيات جائحة كوفيد-19 على صناعة النشر العالمية".
خلال الحديث مع الناشرين من جميع أنحاء العالم لدراسة وبحث تأثير الجائحة، سلّط الجميع تقريباً الضوء على أهمية التضامن من أجل الوصول للتعافي. ولذلك عندما بدأت أفكر في ترتيب أولوياتي كرئيسة قادمة للاتحاد الدولي للناشرين، وجدت أنه يجب أن يكون على رأس جدول أعمالي القيام بدعم اتحادات الناشرين من جهة والناشرين أنفسهم من جهة أخرى في التغلّب على تداعيات الجائحة والتعافي منها لنصبح أقوى مما كنا عليه من قبل.
وقد كانت إحدى مبادراتي الأولى بصفتي رئيسة للاتحاد الدولي للناشرين، ترجمة دعوات قادة صناعة النشر لتحويل التضامن إلى عملٍ ملموسٍ على أرض الواقع. وفي سبيل القيام بذلك قمت بتشكيل لجنة لقيادة استشارات واسعة النطاق في صناعة النشر للوقوف على التحديات الرئيسة التي تواجه الناشرين جراء الجائحة، ولإعداد وتقديم توصيات من مختلف المصادر المعنية بشأن كيفية المضي قدمًا.
وما يميّز هذه الاستشارات ويجعلها مختلفة عن غيرها هو الحرص على تضمينها مجموعة
look

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

جميع الحقوق محفوظة لشركة هارفارد بزنس ببليشنغ، بوسطن، الولايات المتحدة الاميركية 2021

error: المحتوى محمي !!