تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

شارك
شارك

صناعة النشر ليست على فراش الموت

سجل الدخول الآن للاستماع الى المقال
إذا رغب المسوقون في العمل ضمن مجال إنتاج المحتوى الإعلامي، فهم بحاجة إلى أن يفكروا مثل الناشرين. ففي نهاية المطاف، ليست كتابة المحتوى بالامتداد لعملية التسويق بقدر ما هي امتداد لعملية النشر. وبالتأكيد لست أنا الشخص الوحيد الذي يشجع هذا الرأي، إلا أنّ المشككين لا زالوا يصدحون بمعارضتهم له. وحجتهم التي يسوقونها في هذا الصدد هي أنّ "صناعة النشر في حالة احتضار أصلاً". فكيف يمكن لنا أن نتخذ قدوة من صناعة تعاني ما تعانيه؟ فإذا كانت صناعة النشر نموذجاً قابلاً للحياة، فلماذا لا يتمكن الناشرون من تحقيق الأموال؟ هذا الشعور سائد على نطاق واسع لكنه لا يستند إلى أي حقائق.…

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

جميع الحقوق محفوظة لشركة هارفارد بزنس ببليشنغ، بوسطن، الولايات المتحدة الاميركية 2022