تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

شارك
شارك
سجل الدخول الآن للاستماع الى المقال
يتعين على الشركة كي تكون ناجحة أن تقدم لعملائها شيئاً يحتاجون إليه، وأن تكون قادرة على فعل ذلك بتكلفة أقل مما يمكن لهؤلاء العملاء دفعه. ولا بد أيضاً من وجود شيء تتميز به الشركة يجعل من المستحيل على المنافسين تقليد ما تفعله حين تحقق النجاح. وفي علم الإدارة نقول إن الشركة تحتاج إلى عرض قيمة، ونموذج أعمال، واستراتيجية، فماذا عن صمود تطبيق سناب شات تحديداً؟
تطبيق "سناب شات" يمتلك أول عنصرين من عناصر النجاح التي ذكرناها. لديه منتج يحبه الكثيرون، وهناك إمكانية تجعل الموقع قادراً على تحقيق الكثير من الأرباح، بالرغم من النتائج التي وردت في تقرير الأرباح الأول الصادر عن الشركة. ولكنها تعاني فيما يتعلق بالعنصر الثالث المتعلق بالاستراتيجية، وذلك لأن "إنستغرام" قد نقل إليه معظم خصائصه الشهيرة.
صمود تطبيق سناب شات
حين سئل الرئيس التنفيذي لشركة "سناب شات" إيفان سبيغل عن "فيسبوك"، الشركة الأم التي تملك "إنستغرام"، في أثناء نقاش تقرير الأرباح الأول للشركة، أجاب باقتضاب: "امتلاك ياهو صندوقاً للبحث لا يعني أنه قد أصبح جوجل". وهذا صحيح، ولكنه لا يعبر بالضرورة عما أراده شبيغل.
لقد عكست إجابته ما يدور من جدال منذ عقد من الزمن عن تعريف الاستراتيجية، وهو جدال قد تجدد في العصر الرقمي. تقول شركة "سناب شات" في بيان تسجيل أسهمها في "هيئة الأوراق المالية والبورصات الأميركية": "إن استراتيجيتنا في الاستثمار هي ابتكار المنتجات والإقدام على المخاطر لتحسين منصة الكاميرا في تطبيقنا… ففي عالم صار بوسع أي شخص فيه توزيع المنتجات بسهولة وتوفيرها بلا مقابل، فإن الطريقة الأفضل للمنافسة هي الابتكار من أجل تقديم منتجات تضمن تفاعل المستخدم معها بشكل أكبر".
تقول رافاييلا

أدخل بريدك الإلكتروني واقرأ المقال مجاناً

أنشئ حساباً مجاناً واقرأ مقالتين مجاناً كل شهر من أوسع تشكيلة محتوى أنتجته ألمع العقول العالمية والعربية.

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

جميع الحقوق محفوظة لشركة هارفارد بزنس ببليشنغ، بوسطن، الولايات المتحدة الاميركية 2022