تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

شارك
شارك
سجل الدخول الآن للاستماع الى المقال
تعرض دراسات الحالة التي تصيغها هارفارد بزنس ريفيو على هيئة قصص خيالية لمشاكل يواجهها القادة في الشركات الحقيقية وتقدّم الحلول التي يراها الخبراء. وتستند هذه الحالة إلى دراسة جرت في كلية هارفارد للأعمال بعنوان "بليك سبورتس آباريل وسويتش آكتيف وير: التأليف بين قلوب أعضاء الفريق" ("Blake Sports Apparel and Switch Activewear: Bringing the Executive Team Together")، من تأليف بوريس غرويسبرغ وكاثرين كونولي بادين.
كان يفترض ألا تتضمن الآراء التقويمية الواردة في مراجعات الأداء بطريقة 360 درجة ذكر أسماء من أدلوا بها.
لقد كان واضحاً تماماً من هو الشخص الذي ذكر التعليقات السلبية بحق أحد التنفيذيين في معرض تقويم أدائه.
كان لانس بيست، الرئيس التنفيذي لشركة "باركر سبورتس آباريل" (Barker Sports Apparel)، المتخصّصة في الملابس الرياضية، في اجتماع مع نينا كيلك، المستشارة العامّة في الشركة، والمشرفة أيضاً على الموارد البشرية. كان نهاراً طويلاً في المقر الرئيس للشركة في برمنغهام بإنكلترا، وفي بداية المساء كان الاثنان يجريان مراجعة لتقويمات أداء كل مرؤوس مباشر يعمل تحت إمرة لانس الذي ذُهِلَ لما رآه في ملف المدير المالي ديمون إيون. كانت معظم الآراء حيادية، وكان ذلك مُنتظراً. ورغم أنّ ديمون كان لامعاً ويحظى باحترام كبير، إلا أنّه لم يكن أكثر الزملاء لطفاً. لكنّ واحداً من الأشخاص كان قد منحه أدنى درجات التقويم الممكنة، وبناءً على الملاحظات المكتوبة كان لانس يعلم أنّها صادرة عن أحمد لوند، رئيس قسم المبيعات في الشركة. إحدى الملاحظات كانت: "لم يسبق لي البتّة أن عملت في حياتي مع شخص مهووس بالسيطرة مثله".
"هذه تعليقات

أدخل بريدك الإلكتروني واقرأ المقال مجاناً

أنشئ حساباً مجاناً واقرأ مقالتين مجاناً كل شهر من أوسع تشكيلة محتوى أنتجته ألمع العقول العالمية والعربية.

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

جميع الحقوق محفوظة لشركة هارفارد بزنس ببليشنغ، بوسطن، الولايات المتحدة الاميركية 2022