تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

سجل الدخول الآن للاستماع الى المقال
نحن نعلم أن الابتكار يُحفز نمو الشركات. ورد في استبانة أجرتها استراتيجي& (Strategy&) في العام 2015 على 1,757 مسؤولاً تنفيذياً: "يُعد الابتكار حالياً محفزاً رئيساً للنمو العضوي بالنسبة لجميع الشركات – بصرف النظر عن القطاع أو الموقع الجغرافي". وفقاً لذلك التقرير، أنفقت الجهات الـ 1,000 الأكثر إنفاقاً على البحث والتطوير مبلغاً وقدره 680 مليار دولار أميركي على البحث والتطوير في ذلك العام، بزيادة 5% عن العام السابق. واعتبر البحث والتطوير عبر التاريخ كمحرك للنمو الاقتصادي الوطني أيضاً.
بغض النظر عن أهمية الابتكار بالنسبة للشركات فضلاً عن الاقتصاد الأوسع نطاقاً، وعلى الرغم من زيادة عدد العلماء والمهندسين المشاركين في البحث والتطوير بنسبة 250% وأن جميع الخبراء مكرسون لمساعدة الشركات على الابتكار، إلا أن المال الذي تُنفقه الشركات على البحث والتطوير يُولّد نتائج متناقصة أكثر فأكثر. في الواقع، يُبين البحث الذي أجريته تراجع العائدات على إنفاق الشركات على البحث والتطوير بنسبة 65% خلال العقود الثلاثة الماضية.
ليس من قبيل الصدفة أن يُحاكي هذا
look

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

جميع الحقوق محفوظة لشركة هارفارد بزنس ببليشنغ، بوسطن، الولايات المتحدة الاميركية 2022