احتل غاري كاسباروف مركز أفضل لاعب شطرنج في العالم على مدى 20 سنة. كاسباروف الذي تلقى تدريبه في ظل النظام السوفيتي، صار معلماً للاعبين الأصغر سناً، ومروجاً شديد الحماس لتلك اللعبة، وناقداً قوياً للفساد في كل من الاتحاد الدولي للشطرنج والحكومة الروسية.

هارفارد بزنس ريفيو: ما الذي يمكن أن يتعلمه المنخرطون في قطاع الأعمال من أفضل لاعبي الشطرنج؟

كاسباروف: في الشطرنج وكرة القدم والبيسبول والأعمال والسياسة، وفي الحرب لا قدر الله، نقوم باتخاذ قرارات. بعض هذه القرارات صائب وبعضها ليس صائباً تماماً. والسبيل إلى التحسن هو النظر إلى الوراء وتحليل هذه القرارات. يظن كثيرٌ من الناس أنه إذا كان هناك شيء بعينه أفلح في الأمس، وما زال يفلح اليوم، فإنه سيفلح غداً. وهذا خطأ؛ لأن الناس على الجانب الخاسر سيتوصلون إلى
هذا المقال متاح للمشتركين. للاشتراك يمكنك الضغط هنا

تنويه: إن نسخ المقال أو إعادة نشره بأي شكل وفي أي وسيلة دون الحصول على إذن مسبق يعتبر تعدياً على حقوق الملكية الدولية ويعرض صاحبه للملاحقة القانونية.

ﺟﻣﯾﻊ اﻟﺣﻘوق ﻣﺣﻔوظﺔ ﻟﺷرﻛﺔ ھﺎرﻓﺎرد ﺑزﻧس ﺑﺑﻠﯾﺷﻧﻎ، ﺑوﺳطن، اﻟوﻻﯾﺎت اﻟﻣﺗﺣدة اﻷﻣﯾرﻛﯾﺔ - 2018

اترك تعليق

قم بـ تسجيل الدخول لتستطيع التعليق
avatar
  شارك  
التنبيه لـ
error: المحتوى محمي !!