فتح عن طريق التطبيق

تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق

خدمة البحث مدعومة بتقنيات

facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger
نشأت جانيل موناي وترعرعت في عائلة تنتمي إلى الطبقة الوسطى وحاولت استكشاف مكونات هويتها لتنجح في نهاية المطاف كمغنية وكاتبة لكلمات الأغاني. بعد ذلك اختطت لنفسها مساراً مهنياً في عالم الأفلام، حيث حالفها التوفيق عندما أدت أدواراً في أفلام حظيت بالنجاح التجاري والقبول الكبير من النقاد مثل "شخصيات مخفية" (Hidden Figures) و"مون لايت" (Moonlight). تبلغ جانيل من العمر الآن 34 عاماً وهي تعمل كمرشدة للممثلين الآخرين وتديرهم من موقعها كمؤسسة لشركتها التي تحمل علامتها الفنية الخاصة بها "وندرلاند ريكوردز" (Wondaland Records)، وكرئيسة تنفيذية للشركة أيضاً.
"قد أحضر اجتماع وأنا أرتدي بدلة رائد فضاء – وقد فعلتها عدة مرات. فنحن نتبنى الأشياء التي تجعلنا متميزين".
هارفارد بزنس ريفيو: سبق لك أن عملت في وظائف في قطاع الخدمات قبل أن تصبحي موسيقية. من كان أفضل مدرائك برأيك؟
موني: لعله المدير الذي طردني من عملي. فقد عملت في شركة "أوفيس ديبو" (Office  Depot) خلال النهار وكنت أذهب إلى الاستديو في وقت متأخر من الليل. كان عملي الصباحي يقف حجر عثرة في طريقي ويمنعني من فعل المطلوب لكي أصبح فنانة. وعندما طردني من العمل، لم تعد لدي حجة واضطرني ذلك إلى أن انكب بكل جوارحي على العمل على مسيرتي المهنية.
كيف تمكنت من إسماع صوتك في عالم الفن؟
في البدايات، كنت أحضر جلسات التصوير وكان مصممو الأزياء يقولون لي: "أنت ترتدين هذه البدلة الرسمية وتُظهرين شعرك بتسريحته الطبيعية ويبدو شكلك فطرياً نوعاً ما. ربما يجب أن تظهري بهذا المظهر". أو كان التنفيذيون في شركات الموسيقى يقولون
look

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

جميع الحقوق محفوظة لشركة هارفارد بزنس ببليشنغ، بوسطن، الولايات المتحدة الاميركية 2021

error: المحتوى محمي !!