طالما تردد على مسامعنا بأنّ "الشغف" هو العنصر الأساسي في نجاح ريادة الأعمال. فالشغف هو الذي يحفّز الناس لإطلاق مشروع جديد. وهو الذي يساعدهم أيضاً على المثابرة عندما تضيق بهم الأحوال. وهو النار الكامنة تحت الرماد التي تجعل روّاد الأعمال يسعون وراء أحلامهم، والتي تجعل المستحيل ممكناً. أو كما قالت آنيتا روديك، مؤسسة شركة "ذي بودي شوب" (The Body Shop) مقولتها الشهيرة: "لكي يحالفك النجاح، يجب عليك أن تؤمن بشيء ما بقدر كبير من الشغف بحيث يتحوّل إلى واقع".

خلال السنوات القليلة الماضية، سعى بحث علمي أيضاً إلى فهم الشغف الموجود لدى روّاد الأعمال وآلية العمل الفعلية لهذا الشغف. فالعنصر الأهم بالنسبة للشركات الناشئة هو امتلاكها للشغف
هذا المقال متاح للمشتركين. للاشتراك يمكنك الضغط هنا

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

ﺟﻣﯾﻊ اﻟﺣﻘوق ﻣﺣﻔوظﺔ ﻟﺷرﻛﺔ ھﺎرﻓﺎرد ﺑزﻧس ﺑﺑﻠﯾﺷﻧﻎ، ﺑوﺳطن، اﻟوﻻﯾﺎت اﻟﻣﺗﺣدة اﻷﻣﯾرﻛﯾﺔ - 2019

اترك تعليق

قم بـ تسجيل الدخول لتستطيع التعليق
avatar
  شارك  
التنبيه لـ
error: المحتوى محمي !!