تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger
امتلكت شركتا "أوبر" و"إير بي إن بي"، منذ تأسيسهما قبل بضع سنوات وحتى يومنا هذا، العديد من الأمور المختلفة عن تلك التي عهدناها في الشركات الناشئة، بدءاً من معاناتهما مع المشرعين، إلى تحديهما لصناعتي سيارة الأجرة والفنادق، مروراً بتلقيهما استثمارات استثنائية من مستثمري رأس المال المغامر (أو ما يسمى برأس المال الجريء). كما أسهمتا إلى حد كبير في تشكيل طريقة تفكيرنا تجاه النقل ضمن المدن والسفر. يكشف كاتب موقع "بلومبيرغ" التقني المخضرم براد ستون في كتابه "الادعاء: كيف لشركة أوبر وشركة إير بي إن بي وذا كايلر المنضمين لوادي السيليكون أن يغيروا العالم؟" (The Upstarts: How Uber, Airbnb, and the Killer Companies of the New Silicon Valley Are Changing the World) النقاب عن عدة حقائق مرتبطة بصعود هاتين الشركتين. أجرت "هارفارد بزنس ريفيو" لقاء معه للاطلاع على الأمور التي تجعل هذا الجيل من الشركات التقنية الناشئة مختلفاً عما سبقه من أجيال.
إعلان: لا تدع حائط الدفع يفصلك عن أهم المهارات والخبرات الإدارية. استفد اليوم من الاشتراك الترحيبي بدءاً من 30 ريال/درهم (8 دولار).

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

جميع الحقوق محفوظة لشركة هارفارد بزنس ببليشنغ، بوسطن، الولايات المتحدة الاميركية - 2021

اترك تعليق

قم بـ تسجيل الدخول لتستطيع التعليق
avatar
  شارك  
التنبيه لـ
error: المحتوى محمي !!