تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

سجل الدخول الآن للاستماع الى المقال
أحكم كينتارو هياشي ربط أزرار قميص العمل الرسمي، متسائلاً عمّا إذا كان بإمكانه الإقدام على هذه الخطوة.
فقد تعرّض لضغوط هائلة في الأشهر الأخيرة بوصفه رئيس شركة "آر إس أيه غراوند" (RSA Ground) للخدمات الأرضية التابعة لشركة "رايزنغ صن إيرلاينز" (Rising Sun Airlines) المسؤولة عن تقديم الخدمات الأرضية في مطارات اليابان. فبفضل الطلب المتزايد على السفر الجوي، باتت رحلات "رايزنغ صن" الآن أكثر كثافة وتكراراً من أي وقت مضى. ومع ذلك، فقد ارتفع متوسط زمن "تجهيز" الطائرات من 12 دقيقة إلى 20 دقيقة في العام الماضي، وزمن "تجهيز" الطائرات هو المدة التي يستغرقها العاملون لتنظيف الطائرات وفحصها وإعادة تزويدها بمستلزمات السفر وإعادة تموينها بالوقود. كانت هذه التأخيرات باهظة التكلفة بسبب تعقيد مواعيد الرحلات الجوية وضيق الوقت المخصَّص للإقلاع وعصبية الطيارين.
تم تشخيص المشكلة بسهولة بطبيعة الحال، وتتلخص فيما يلي: تحاول شركة "آر إس أيه غراوند" أداء مزيد من العمل بالعدد نفسه من الموظفين. لكن كينتارو يعلم أنه لا يستطيع التوجُّه إلى اللجنة التنفيذية للمطالبة بتخصيص مزيد من المال لتعيين عمّال جُدد. حيث ستصر اللجنة على مطالبته أولاً برفع كفاءة أفراد فريقه. وبعد عدة اجتماعات غير مثمرة مع رئيسة العمليات ورئيسة قسم الموارد البشرية ومستشاري قطاع الخدمات الأرضية، قرر أنه بحاجة إلى بحث المشكلة بنفسه.
لذا يرتدي الآن الزي الرسمي لشركة "آر إس أيه غراوند". لقد خطّط للتخفي وتقمُّص دور أحد
look

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

جميع الحقوق محفوظة لشركة هارفارد بزنس ببليشنغ، بوسطن، الولايات المتحدة الاميركية 2022