يُحكى ذات مرة، أنه كان هناك مدير كبير متنور في مؤسسة يتحدث بصراحة عن تقاعده القريب فقال: "أنا قلق بشأن المرحلة القادمة من حياتي. ولست متأكداً مما ستكون عليه حياتي دون عملي. كيف سأقضي أوقاتي؟ وكيف سأواجه حقيقة أنه يمكن استبدالي بشخص آخر؟ وأنّ العالم يمكنه الاستمرار وسيستمر فعلاً بدوني؟ وكيف سأتمكن من استشعار شخصيتي، وقوتي، وشركتي ومعنى لحياتي فور تقاعدي؟". ثم أضاف: "عندما تزوجت، أقسمنا أنا وزوجتي على البقاء معاً على الحلوة والمرة، في الفقر والغنى، ولكن ليس وقت الغداء، كيف سنمضي كل ذاك الوقت معاَ؟".

وبعد تفكير عميق، استطاع هذا المدير إيجاد الإجابات عن تلك الأسئلة، وتمكن من التصالح مع دورة التغيير العظيمة في الحياة، وسمّى شخصاً موهوباً ليخلفه، حيث أعدّه ليستلم زمام
هذا المقال متاح للمشتركين. للاشتراك يمكنك الضغط هنا

تنويه: إن نسخ المقال أو إعادة نشره بأي شكل وفي أي وسيلة دون الحصول على إذن مسبق يعتبر تعدياً على حقوق الملكية الدولية ويعرض صاحبه للملاحقة القانونية.

ﺟﻣﯾﻊ اﻟﺣﻘوق ﻣﺣﻔوظﺔ ﻟﺷرﻛﺔ ھﺎرﻓﺎرد ﺑزﻧس ﺑﺑﻠﯾﺷﻧﻎ، ﺑوﺳطن، اﻟوﻻﯾﺎت اﻟﻣﺗﺣدة اﻷﻣﯾرﻛﯾﺔ - 2018

شاركنا رأيك وتجربتك

كن أول من يعلق!

التنبيه لـ

wpDiscuz
error: المحتوى محمي !!