مقال الكاتب المفضل من القراء:

رسائلك الإلكترونية الليلية تؤذي فريقك

إنها الحادية عشرة ليلاً في أحد الأيام. فجأة تنتبه إلى أن هناك خطوة ضرورية يتعيّن على فريقك القيام بها لإنجاز المشروع الحالي الذي تعملون عليه. لذلك تسارع إلى كتابة رسالة إلكترونية إلى أعضاء فريقك مستغلاً فرصة أن الفكرة لا تزال ساخنة في رأسك. "اطرق الحديد حامياً"، هذا ما يقوله المثل الشعبي، أليس

error: المحتوى محمي !!