ليزاني توماس (Lizanne Thomas): شريكة في شركة "جونز داي" (Jones Day)، وتقود فريق حوكمة الشركات هناك. تُعبر هذه المقالة عن الآراء والأفكار الشخصية للكاتبة، ولا تعكس بالضرورة آراء مكتب المحاماة الذي تعمل معه.

مقال الكاتب المفضل من القراء:

توقف عن القلق إزاء سعي الشركة إلى تحقيق مكاسب سريعة

على خلاف بعض الادعاءات في الثقافة الشعبية، لا تعتبر مجالس الإدارة، وكبار المسؤولين التنفيذيين بحد ذاتهم عديمي الرحمة ومنغلقين اجتماعياً. وبينما يمكن للطريق الرأسمالي أن يفعل ذلك مع بعض التحديثات، فتقريباً جميع الشركات صانعة القرار التي تعاملت شركتي معها تعتبر شركات مسؤولة، وليست مستهترة. وهذا

error: المحتوى محمي !!