مقال الكاتب المفضل من القراء:

هدئ أعصابك وأطفئ هاتفك واخلد إلى النوم

عندما كنت طفلاً صغيراً، كنت أعاني من اضطرابات كبيرة في النوم. فقد كان أهلي يصحون ليلاً ليجدوني مستيقظاً في الثالثة فجراً ممسكاً بيدي مصباحاً يدوياً تحت غطاء السرير لأقرأ على نوره كتباً من قبيل "هاردي بوي"، أو "نانسي درو" أو "توم سويفت". وعندما أصبحت في التاسعة من عمري، وصف لي طبيب الأطفال دواءً

error: المحتوى محمي !!