سيليا مور: أستاذة مشاركة في قسم الإدارة والتكنولوجيا بجامعة بوكوني في ميلانو، بعد تسع سنوات قضتها في التدريس في كلية لندن للأعمال. كانت أيضاً محاضرة زائرة في كلية هارفارد للأعمال وزميلة في مركز إدموند ج. سافرا للأخلاقيات في جامعة هارفارد. تركز أبحاثها على كيفية قيام المؤسسات بتسهيل السلوكيات غير الأخلاقي ونتائج ذلك.

مقال الكاتب المفضل من القراء:

هل يجعلك القيام بالعمل نفسه مراراً وتكراراً أقل مراعاة للأخلاقيات؟

أحد الأمور الكثيرة التي تقلق المدراء هي عدم امتثال الموظفين للنظم والقواعد. وتشير الأدلة إلى أن هذا السلوك واسع الانتشار ويمكن أن يخلف عواقب وخيمة. جربت الشركات العديد من الطرق المختلفة للحد من السلوك غير الأخلاقي مهنياً، بداية من إنشاء مدونات سلوك إلى تنفيذ التدريب على الأخلاقيات. لكن هذه

error: المحتوى محمي !!