مقال الكاتب المفضل من القراء:

أين ذهب ضمير الشركات الكبرى؟

في نوفمبر/ تشرين الثاني من العام 1956، لجأت مجلّة "تايم" الأميركية إلى استكشاف ظاهرة كان يُطلق عليها أسماء عديدة من قبيل: "الرأسمالية ذات الضمير"، و"رأسمالية الشعب"، أو الاسم الأكثر شيوعياً "المحافظون الجدد". مهما كانت الصفة التي يرغب المرء بإطلاقها على هذه الظاهرة، إلا أن المفهوم الأساسي واضح

error: المحتوى محمي !!