جاكي كولمان


مقال الكاتب المفضل من القراء:

كيف تتجنب نقل ضغوط العمل إلى المنزل

بعد قضاء يومٍ طويلٍ في المكتب، يجد الكثير منا نفسه وهو ينقل ضغوطه إلى الأصدقاء، والأطفال، أو الأزواج. وإذا لم نكن حريصين، فسنسمح للضغوط في مكان عملنا بأن تتحول إلى ضغوط في المنزل، وهو الأمر الذي يكون غالباً على حساب أسرنا وعلاقاتنا أو صحتنا. ووجدت هيئة الصحة والسلامة في المملكة المتحدة أن 43٪ من

جميع المقالات

  • كيف بالإمكان الابتعاد عن نقل ضغوط العمل إلى المنزل؟

    بعد قضاء يوم طويل في المكتب، يجد الكثير منا نفسه ينقل ضغوطه إلى الأصدقاء، والأطفال، أو الأزواج. وإذا لم نكن حريصين، سنسمح للضغوط في مكان عملنا من أن تصبح ضغوطاً بالمنزل، وهو الأمر الذي يكون غالباً على حساب أسرنا وعلاقاتنا أو صحتنا. وجدت هيئة الصحة والسلامة في المملكة المتحدة أنّ 43% من الأيام الضائعة لأسباب مرضية…

  • كيف يمكن للزوجين أن يتأقلما مع توترات العمل؟

    تُعتبر دورة الحياة مألوفة بالنسبة لمعظمنا، حيث يمكن للضغوط التي نتعرض لها في العمل لنكون في “تمام الجاهزية دوماً” (في ما يتعلق بمواعيد التسليم، وتلبية متطلبات الزملاء أو الزبائن، أو للتعامل مع زميل عمل صعب الطباع) أن تخلق حالة من التوتر الذي ينتقل إلى حياتنا الشخصية. وربما يجعلنا هذا التوتر نفقد صبرنا مع شركائنا في الحياة…

  • كيف تتجنب نقل ضغوط العمل إلى المنزل

    بعد قضاء يومٍ طويلٍ في المكتب، يجد الكثير منا نفسه وهو ينقل ضغوطه إلى الأصدقاء، والأطفال، أو الأزواج. وإذا لم نكن حريصين، فسنسمح للضغوط في مكان عملنا بأن تتحول إلى ضغوط في المنزل، وهو الأمر الذي يكون غالباً على حساب أسرنا وعلاقاتنا أو صحتنا. ووجدت هيئة الصحة والسلامة في المملكة المتحدة أن 43٪ من الأيام الضائعة لأسباب مرضية…



error: المحتوى محمي !!