توماس ريدمان


توماس ريدمان: يساعد الشركات، بما في ذلك العديد من الشركات المدرجة على مؤشر فورتشن 100، لتحسين جودة بياناتها. صدر أحدث كتبه مؤخرا بعنوان “الحصول على البيانات: من يفعل ماذا” (Getting In Front on Data: The Who Does What).

مقال الكاتب المفضل من القراء:

كيف يمكن للشركات الاستفادة من كم البيانات المتوفر لديها؟

تتعدد الطرق التي يمكن للشركة فيها الاستفادة من البيانات المتوفرة لديها، حيث تنصح الشركات، وكذلك قادتها، بمحاولة استكشاف أكبر قدر ممكن من هذه الطرق نظراً لإمكانية تقديم كل واحدة منها فرصاً متميزة للربح وميزات تنافسية للشركة. إذ يمكن للبيانات أن تقدم للشركات الكثير. مثل إدخال تحسينات على المنتج أو

جميع المقالات

  • إذا كانت بياناتك سيئة لن تنفعك أدوات التعلم الآلي

    تعد البيانات السيئة العدو رقم واحد لانتشار التعلم الآلي واستخدامه المربح. وفي ما بقيت الملاحظة المليئة بالسخرية حول البيانات: “أدخل القمامة، تحصل على القمامة”، تقض مضاجع المحللين وصنّاع القرارات لأجيال متتالية، إلا أنها تطلق إنذاراً خاصاً بالنسبة للتعلم الآلي. فمتطلبات الجودة بالنسبة للتعلم الآلي مرتفعة وقاسية جداً، وهنا تطل البيانات السيئة برأسها القميء مرتين– مرة…

  • هل تجهز خبراء البيانات في مؤسستك للفشل؟

    في الوقت الذي تعد فيه التحليلات مهمة جداً بالنسبة للشركات التي تسعى إلى تحقيق الدخل من بياناتها، لتصبح بذلك شركات تعتمد على البيانات، لا تزال معظم هذه الشركات تعتبر هذا الأمر صعباً، خاصة أنّ معدل فشل المشاريع القائمة على التحليلات لا يزال آخذاً في الصعود.   يكمن السبب الرئيسي وراء ذلك في فشل كبار المدراء…

  • كيف يمكن للشركات الاستفادة من كم البيانات المتوفر لديها؟

    تتعدد الطرق التي يمكن للشركة فيها الاستفادة من البيانات المتوفرة لديها، حيث تنصح الشركات، وكذلك قادتها، بمحاولة استكشاف أكبر قدر ممكن من هذه الطرق نظراً لإمكانية تقديم كل واحدة منها فرصاً متميزة للربح وميزات تنافسية للشركة. إذ يمكن للبيانات أن تقدم للشركات الكثير. مثل إدخال تحسينات على المنتج أو توليد مصادر دخل جديدة أو إطلاق…



error: المحتوى محمي !!