مقال الكاتب المفضل من القراء:

لا تقل وداعاً للموظف العظيم، بل إلى اللقاء

ثمّة فئة من الموظفين لا تترك عملاً إلا لتعود إليه لاحقاً. هذه الفئة تحديداً ستصبح وبصورة متزايدة مصدراً قيّماً للمواهب في السنوات القليلة المقبلة. أحد أكثر الأمثلة الشائعة التي تُناقش حول هذه الظاهرة هي بعض النساء اللواتي يخترن ترك العمل لبضع سنوات في لحظة خلال حياتهن المهنية، والعديد منهن يشعرن

error: المحتوى محمي !!