فتح عن طريق التطبيق

تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق

خدمة البحث مدعومة بتقنيات

facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger
أشارك كل يوم ثلاثاء في تمام الساعة 7:30 صباحاً بتوقيت المحيط الهادي في مؤتمر بالصوت والصورة مع زملائي في قيادة الشركة من كل أنحاء البلاد. وبما أنني أسكن في الساحل الغربي من أميركا، يكون موعد هذه المؤتمرات باكراً بالنسبة لي. عندما بدأت بالمشاركة في هذه اللقاءات قبل عشر سنوات من الآن، كنت أستيقظ باكراً لأضمن أن يكون مظهري أنيقاً ولائقاً وأن أكون مستيقظة بشكل كامل قبل الدخول على خط المؤتمر. أما في هذه الأيام فقد بت أستغني عن الاهتمام بهندامي ووضع مساحيق التجميل قبل بدء المؤتمر. ولم أعد أتردد في المشاركة بالمؤتمر وأنا جالسة براحة تامة في غرفة الجلوس وأنا مرتدية قميصي الصباحي. ومن خلال صور زملائي الآخرين التي تظهر على شاشتي يبدو لي أنني لست الوحيدة التي تشارك في المؤتمر على هذا النحو.
لم يكن الأمر هكذا فيما مضى. فلقد قطعت شركتنا أشواطاً كبيرة وتقدمت على مدار العقد المنصرم من خلال غرس بذور ثقافة حقيقية للعمل المرن في جميع أنحائها. وهكذا بتنا اليوم قادرين على إنجاز أعمالنا بالطريقة التي تتفق مع حياتنا الخاصة؛ وإذا عنى ذلك المشاركة في مؤتمر بالصوت والصورة في الصباح الباكر من البيت وبلباس رياضي مريح، فلا بأس.   
عندما أُسأل كيف نجحنا في إنجاز هذا التحول، أجيب بصدق وصراحة بأنّ ذلك لم يأت بين ليلة وضحاها، وبأنه لم يكن سهلاً، بل كانت هنالك مصاعب وآلام على طول الطريق، وما زلنا نتعلم. نعرض فيما يلي بعض الدروس التي تعلمناها خلال مسيرتنا والتي نأمل في أن تستفيد منها الشركات الأخرى:  
عليك أن تقصي كتيب قواعد السلوك جانباً.
look

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

جميع الحقوق محفوظة لشركة هارفارد بزنس ببليشنغ، بوسطن، الولايات المتحدة الاميركية 2021

error: المحتوى محمي !!