فتح عن طريق التطبيق

تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
استكشف باقات مجرة

خدمة البحث مدعومة بتقنيات

facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger
ملخص: يتتبّع "المركز الوطني لسوق الشركات المتوسطة" (NCMM) منذ عام 2012 أداء وميول الشركات التي تبلغ إيراداتها السنوية ما بين 10 ملايين دولار ومليار دولار. وعلى الرغم من زيادة متوسط نمو إيرادات الشركات المتوسطة في عام 2021، فإن إلقاء نظرة فاحصة على سوق الشركات المتوسطة يكشف عن تفاوت هذا الانتعاش: أفاد 45% من الشركات بنمو الإيرادات بنسبة 10% أو أكثر، في حين شهد 34% منها ثبات الإيرادات أو تراجعها. والسؤال الذي يطرح نفسه الآن: كيف يمكن للشركات المتوسطة الحجم مواصلة الازدهار في ظل تفاوت انتعاش الإيرادات واستمرار التحديات؟ أثبتت البيانات أن الشركات المتوسطة، التي تمتلك رؤية رقمية واضحة وشاملة وقادرة على توجيه قراراتها الاستراتيجية، تنمو بمعدل أسرع بنسبة 75% في المتوسط مقارنةً بالشركات المماثلة الأقل اهتماماً بالتطور الرقمي. ويقدّم كاتبا المقالة إطار عمل يساعد على توجيه الشركات المتوسطة في عملية التحول الرقمي.

 

واجهت الشركات من كافة الأحجام تحديات غير مسبوقة خلال الأشهر الثمانية عشر الماضية، ولم تكن سوق الشركات المتوسطة في الولايات المتحدة استثناءً منها.
ويتتبّع "المركز الوطني لسوق الشركات المتوسطة" منذ عام 2012 أداء وميول الشركات التي تبلغ إيراداتها السنوية ما بين 10 ملايين دولار ومليار دولار. وبعد أن شهدت معدلات نمو سلبية في عام 2020، بلغ متوسط نمو الإيرادات 8% خلال الفترة
look

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

جميع الحقوق محفوظة لشركة هارفارد بزنس ببليشنغ، بوسطن، الولايات المتحدة الاميركية 2022

error: المحتوى محمي !!