تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger
كيه كيه غاس / ستوكسي
ملخص: قدمت العشرات من شركات تجارة التجزئة طلبات للموافقة على إشهار إفلاسها في سنة 2020، وكانت الجائحة أحد أسباب ذلك. ومع نهاية العام 2020، تحدثت مجلة هارفارد بزنس ريفيو إلى مارك أندريه كاميل، وهو شريك في شركة "باين آند كومباني" (Bain & Co) يترأس قطاع تجارة التجزئة العالمية، ودار الحديث حول توجهات تجارة التجزئة الجديدة في عام 2021، وعن سنة 2020 وتجارة التجزئة خلالها.
 
لدينا قائمة طويلة من شركات تجارة التجزئة التي قدمت طلبات للموافقة على إشهار الإفلاس، وهي إحدى نتائج الجائحة وحالات الإغلاق العام التي فرضت في سنة 2020. وفي الولايات المتحدة، تشمل قائمة الشركات المتضررة شركات "لورد آند تيلور" (Lord & Taylor) و"نيمان ماركوس" (Neiman Marcus) و"بيير وان" (Pier One) و"بروكس براذرز" (Brooks Brothers) و"سور لا تابل" (Sur La Table) و"غيتار سنتر" (Guitar Center) و"ستاين مارت" (Stein Mart). وفي أثناء هذه الفترة نفسها، ومع ازدياد اعتماد المستهلكين على التسوق عبر الإنترنت، ارتفع سعر سهم شركة "أمازون" من 1,900 دولار إلى 3,160 دولاراً. هل ستجلب نهاية الجائحة زيادة في أعمال شركات تجارة التجزئة؟ هل سيصبح شراء البقالة عبر الإنترنت هو القاعدة؟ هل بمقدور أي شيء إبطاء سير شركة "أمازون" نحو السيطرة على العالم؟
مجموعة أسئلة متعلقة بقطاع تجارة التجزئة
من أجل فهم التأثير طويل الأمد للتغييرات التي شهدناها في سنة 2020، أجرت مجلة هارفارد بزنس ريفيو حواراً مع مارك أندريه كاميل، شريك في شركة "باين أند كومباني" الذي يرأس قطاع تجارة التجزئة

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

جميع الحقوق محفوظة لشركة هارفارد بزنس ببليشنغ، بوسطن، الولايات المتحدة الاميركية - 2021

اترك تعليق

قم بـ تسجيل الدخول لتستطيع التعليق
avatar
  شارك  
التنبيه لـ
error: المحتوى محمي !!