تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

شارك
شارك
سجل الدخول الآن للاستماع الى المقال
إليك هذا المقال الذي يتناول صفات الشركات العائلية القوية تحديداً. تُعدّ الشركات العائلية حجر الأساس لمعظم الاقتصادات الوطنية، وفقاً لتقرير صدر مؤخراً عن مؤسسة البحوث "كريدت سويس ريسيرش" (Credit Suisse Research). إذ بمقدورها خلق فرص عمل، وتحفيز الابتكار، وتحقيق عوائد ممتازة.
ومع ذلك، وكما ذكرنا سابقاً في المقال المنشور بمجلة "هارفارد بزنس ريفيو" (HBR) لعام 2015، لا يمكن تحقيق هذا النجاح إلا من خلال القواعد الأربع التالية: الحفاظ على الحوكمة الرشيدة، وتحديد المواهب العائلية وغير العائلية وتطويرها، واتباع نهج منضبط في التعاقب الوظيفي، والحفاظ على الثقل النوعي للعائلة المؤسِّسة. وبخصوص القاعدة الأخيرة، كنا قد ربطناها بوجود ما بين فرد واحد على الأقل إلى 3 أفراد على أقصى تقدير من العائلة في المناصب المؤثرة في الشركة. ولكن العملاء لم يتوقفوا عن مطالبتنا بالمزيد من التفاصيل. وهكذا شرعنا في إجراء دراسة عالمية استغرقت 3 أعوام، بالتعاون مع "الشبكة الدولية للشركات العائلية" (FBNI) (Family Business Network International)، لاكتشاف عناصر "الثقل النوعي للعائلة".
صفات الشركات العائلية القوية
تضمن بحثنا إجراء مقابلات شخصية مع أكثر من 50 مسؤولاً تنفيذياً في 28 شركة عائلية رائدة في كل من الأميركتين وأوروبا وآسيا، بالإضافة إلى إجراء استبانة لـ 4 آلاف عضو في "الشبكة الدولية للشركات العائلية"، التي أسفرت عن 308 دراسات حالة وتحليل مفصّل لـ 15 شركة عائلية من مجموعة واسعة من القطاعات في مختلف أنحاء العالم.
وقد استنتجنا أن "الثقل النوعي

أدخل بريدك الإلكتروني واقرأ المقال مجاناً

أنشئ حساباً مجاناً واقرأ مقالتين مجاناً كل شهر من أوسع تشكيلة محتوى أنتجته ألمع العقول العالمية والعربية.

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

جميع الحقوق محفوظة لشركة هارفارد بزنس ببليشنغ، بوسطن، الولايات المتحدة الاميركية 2022