تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

شارك
شارك
سجل الدخول الآن للاستماع الى المقال
إنّ الذكورة أمر هش. أظهرت العديد من الأبحاث في علم الاجتماع والعلوم السياسية خلال السنوات العشرين الماضية: أنّ الرجال يظهرون ردات فعل قوية حدّ العجب عند التعرض لأي أمر يهدد هويتهم الذكورية. ولعل أوضح ما تكون هذه المواقف في الساحة السياسية، لكنها تظهر كذلك في البيت والشركة، كما يمكن أن تسبب بخلق أجواء مشحونة في بيئة العمل.
أجريت مع زملائي في جامعة فيرلي ديكنسون الأميركية تجربة إحصائية تكشف الطريقة التي يتعامل بها بعض الرجال مع أي تهديد لذكورتهم. وكانت هذه التجربة جزءاً من استبيان سياسي اعتيادي يشمل سؤالاً واحداً غير نمطي يستعلم من الأشخاص المتزوجين إن كانوا يكسبون أكثر من أزواجهم أو أقل، أو إن كان الأجران متساويين تقريباً. واخترنا أن نسأل هذا السؤال لبعض المشاركين بشكل عشوائي في بداية التجربة وبعضهم طرح عليه السؤال في نهاية التجربة.
نحن لم نضع هذا السؤال في الاستبيان لأننا معنيون بالإجابات التي سنحصل عليها، فنحن نعرف أصلاً أنّ حوالي 15 في المئة من الرجال في الولايات المتحدة يكسبون أقل من زوجاتهم، وهذه النسبة تتأثر كثيراً بعامل العمر، حيث إنّ الرجال الذين يكسبون مثل ما تكسب زوجاتهم أو أقل هم عادة من الرجال في مقتبل العمر وليسوا من الكبار في السن. لكن سبب طرحنا لهذا السؤال على الرجال المشاركين هو حضهم على التفكير بالتهديدات المحتملة على دورهم المرتبط بالـ"جندر" أو النوع الاجتماعي. إنّ الإنفاق على البيت هو عماد الذكورية بمخيلة الرجال في الولايات المتحدة منذ عقود طويلة، ولذا فإنّ مجرد التفكير في أنّ الزوجة قد تكسب أكثر من الرجل كفيل بأن يشعره بتهديد على

أدخل بريدك الإلكتروني واقرأ المقال مجاناً

أنشئ حساباً مجاناً واقرأ مقالتين مجاناً كل شهر من أوسع تشكيلة محتوى أنتجته ألمع العقول العالمية والعربية.

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

جميع الحقوق محفوظة لشركة هارفارد بزنس ببليشنغ، بوسطن، الولايات المتحدة الاميركية 2022