تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger
برعايةImage
shutterstock.com/Sergey Nivens
يرتبط العام 2020 في مُخيلة الكثيرين بالجائحة التي أنهكت العالم. لكن، وعلى الرغم من أن العام الماضي مر ثقيلاً بلا شك على الحكومات ومؤسسات الرعاية الصحية والمعلمين وموظفي الخطوط الأمامية وكل البشر تقريباً على سطح الكوكب، فقد تميز أيضاً بضخامة حجم الابتكارات المتحققة خلاله. وفي هذا المقال سوف نستعرض أهم الدروس المستفادة من المتبكرين والمؤسسات المُنشئة للأسواق ضمن سلسلة "#مبتكرون_يصنعون_الرخاء" (#InnovatorsCreatingProsperity).
حيث أسهمت شركات مثل "إيفرلي ويل" (Everlywell) في إبطاء منحنى انتشار العدوى في الولايات المتحدة من خلال تطويرها السريع لأجهزة إجراء اختبارات الكشف عن الفيروس في المنزل، واستخدم المبتكرون في السنغال آلات الطباعة ثلاثية الأبعاد لصناعة أجهزة التنفس الاصطناعي بقيمة 60 دولاراً للجهاز الواحد، لكن الابتكارات لم تقتصر على قطاع الرعاية الصحية. فمع تضرر الاقتصاد العالمي، اضطر الكثير من المؤسسات إلى إعادة تصميم نماذج عملها من الألف إلى الياء.
وإذ رحنا نواصل استعراض المؤسسات المُنشئة للأسواق ضمن سلسلة "#مبتكرون_يصنعون_الرخاء" (#InnovatorsCreatingProsperity)، فوجئنا بقدرة المبتكرين على المثابرة والتوصل إلى حلول إبداعية لمشاكل تبدو مستعصية على الحل، على الرغم من سيل التحديات المستجدة التي تلقيها الظروف في طريقهم كل يوم. وتنطبق هذه الملاحظة أكثر ما تنطبق على المبتكرين العاملين في الاقتصاديات الناشئة التي تضررت بشدة من

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

جميع الحقوق محفوظة لشركة هارفارد بزنس ببليشنغ، بوسطن، الولايات المتحدة الاميركية - 2021

اترك تعليق

قم بـ تسجيل الدخول لتستطيع التعليق
avatar
  شارك  
التنبيه لـ
error: المحتوى محمي !!