facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger
ميديا نيوز غروب/ "ريدنغ إيغل" عبر "غيتي إميدجيز"
ملخص: تخلف كارثة الصقيع التي ضربت ولاية تكساس في شهر فبراير/شباط من عام 2021 آثاراً هائلة طويلة الأجل على صعيدي أعمال الإصلاح والتكاليف الصحية. ستشيع هذه الكوارث المناخية بصورة متزايدة في الأعوام المقبلة، ومع انتقال الشركات إلى نموذج العمل من المنزل، ينتقل مسار مسؤوليتها عن مساحة العمل أيضاً ليخرج عن نطاق "المكتب" أو "المعمل". إذ يجب أن يتم توسيع نطاق الاستثمارات لتتعدى أماكن العمل وتدخل مباشرة إلى منازل الموظفين وشققهم. على المدى الطويل، ستجني الشركات ثمار الحرص على سلامة مساحات العمل المنزلية وثمار الاستثمار في إصلاح مساكن الموظفين وجعلها أكثر قدرة على مقاومة الظروف المناخية عندما يتمتع موظفوها وعملاؤها بصحة أفضل وإنتاجية أكبر.
إعلان: أفضل استثمار في رمضان، افتح أبواباً من النمو والفرص واحصل على خصم رمضان التشجيعي 40% لتستثمر فيما يساعدك على بناء نفسك وفريقك ومؤسستك، تعرف على ميزات الاشتراك.

 
قال كريغ براون لبرنامج "صباح الخير أميركا" (Good Morning America): "هذه كارثة أسوأ من الإعصار" مشيراً إلى تعطل شبكة الكهرباء في شهر فبراير/شباط نتيجة لموجة صقيع مفاجئة استمرت فترة طويلة. لم يأت كلامه من فراغ، فهو عمدة مدينة غالفستون التي

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

ﺟﻣﯾﻊ اﻟﺣﻘوق ﻣﺣﻔوظﺔ ﻟﺷرﻛﺔ ھﺎرﻓﺎرد ﺑزﻧس ﺑﺑﻠﯾﺷﻧﻎ، ﺑوﺳطن، اﻟوﻻﯾﺎت اﻟﻣﺗﺣدة اﻷﻣﯾرﻛﯾﺔ - 2021

اترك تعليق

قم بـ تسجيل الدخول لتستطيع التعليق
avatar
  شارك  
التنبيه لـ
error: المحتوى محمي !!