تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

شارك
شارك
سجل الدخول الآن للاستماع الى المقال
أصدرت شركة ماكنزي دراسة حول موضوع مهم، وهو ما إذا كانت حول الشركات تلتزم بالنظر على المدى القصير على نحو ممنهج ولا تستثمر بما يكفي على المدى الطويل. إذا كانت هذه الشركات تفعل ذلك كما يعتقد الكثير من الرؤساء التنفيذيين، فإن هذا يشكل اتهاماً خطيراً لترتيبات حوكمة الشركات الحالية وله انعكاسات مهمة على مستوى السياسة. وإذا كان سعي الشركات إلى تحقيق مكاسب سريعة يسبب حالة من الضعف في الاستثمار، فإن ذلك سيكون سبباً لركود مزمن.
لست واثقاً ماذا أصدق على هذا الصعيد. فمن ناحية، توجد الكثير من الحكايات التي تقترح أن الضغط لإدارة الأرباح يؤدي إلى عرقلة الاستثمار. وهناك إيمان واسع بنظرة الشركات إلى تحقيق مكاسب سريعة على المدى القصير.
ومن ناحية أخرى، قد يشكل بعض ما يتم عمله تحت اسم الإدارة على المدى الطويل خسارة لا رقابة عليها. والملاحظة أن

أدخل بريدك الإلكتروني واقرأ المقال مجاناً

أنشئ حساباً مجاناً واقرأ مقالتين مجاناً كل شهر من أوسع تشكيلة محتوى أنتجته ألمع العقول العالمية والعربية.

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

جميع الحقوق محفوظة لشركة هارفارد بزنس ببليشنغ، بوسطن، الولايات المتحدة الاميركية 2022