فتح عن طريق التطبيق

تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
استكشف باقات مجرة

خدمة البحث مدعومة بتقنيات

facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger
في بداية العام 2016 أعلنت شركة "جوجل" أنها اكتشفت "الخلطة" السرية لفريق العمل المثالي. فبعد سنوات من تحليل المقابلات والبيانات من أكثر من 100 فريق، اكتشفت أن السر الذي يضمن فعالية الأداء لدى الفريق؛ هو معدل الذكاء العاطفي الذي يجمع بينهم والمستوى العالي من التواصل بين أعضاء الفريق. وهذا يجعل خلطة "جوجل" التي تنصح بأن تكون "لطيفاً"، و"تندمج مع الفريق" منطقية جداً (وتكاد تكون بديهية)، ولهذا إليكم سر فريق العمل الناجح من وجهة نظر شركة "جوجل".اكتشف أكبر محتوى عربي على الإنترنت لتطوير ذاتك وتحسين مهاراتك وجودة حياتك وتحقيق طموحاتك في أسرع وقت، استكشف باقات الاشتراك في مجرة.

سر فريق العمل الناجح بالنسبة لشركة "جوجل"
لكن الأمر الذي قد يكون مفاجئاً أكثر هو أن الأبحاث التي أجرتها "جوجل" تقترح أن "أنواع" الأشخاص في الفريق لا تشكل فِرقاً. قد يكون هذا الأمر صحيحاً بالنسبة لـ "جوجل"، وهي الشركة التي يتم اختيار الموظفين فيها على أساس الشخصية (أو مقدار ما فيهم من قيم "جوجل")، إلا أن هذا الأمر يخالف بقية الأدلة البحثية، والتي تشير بوضوح كبير إلى أن شخصيات الموظفين تؤدي دوراً مهماً في تحديد أداء الفريق. فالشخصية على وجه التحديد تؤثر على الجوانب الآتية:
• الدور الذي يؤديه الشخص ضمن الفريق.
• كيفية تفاعل الشخص مع بقية أعضاء الفريق.
• معرفة ما إذا كانت قيمك (الأساسية) تتوافق مع قيم الفريق.
من الضروري إدراك أن هذه العمليات معنية
look

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

جميع الحقوق محفوظة لشركة هارفارد بزنس ببليشنغ، بوسطن، الولايات المتحدة الاميركية 2021

error: المحتوى محمي !!