facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger
في الاقتصاد الرقمي، يمكن القول إن المقلدين الأكثر مرونة وإبداعاً من أنجح المتحركين الأوائل وهم مَن يفوزون بالسباق في الغالب. يُعد تطبيق "سناب شات" (Snapchat) من الأمثلة على ذلك. فقد أُطلق عام 2011، وسرعان ما جذب هذا التطبيق المميز، الذي تختفي فيه الصور التي شاركها المستخدمون بعد 24 ساعة، اهتمام ملايين المراهقين والشباب. وقد قيل أن شركة فيسبوك حاولت شراء "سناب شات" ولكنها فشلت. ولذلك فقد فعلت ثاني أفضل شيء، ألا وهو: التقليد والاعتماد على المقلدين.احصلوا اليوم على آخر الإصدارات المطبوعة (الإصدار المزدوج 26-27) والاشتراك السنوي المميز الذي يتضمن إصداراتنا المطبوعة.
فقد قلّد تطبيق "إنستغرام" (Instagram) المملوك لفيسبوك الميزات الأساسية لخاصية "قصص سناب شات" وأطلق خاصية "قصص إنستغرام" عام 2016. وفي غضون عام، تخطى تطبيق "إنستغرام" أعداد المستخدمين النشطين يومياً على تطبيق "سناب شات" الذي تعثّر بعد ذلك. وعلى الرغم من أن تطبيق "سناب شات" استعاد بعضاً من تأثيره المبكر منذ ذلك الحين، فإن تجربته تُظهر أن قيود الدخول إلى السوق في المجال الرقمي قليلة، وهذا حتى بالنسبة إلى المنصات الراسخة التي جذبت بالفعل قاعدة كبيرة من المستخدمين.
النهج المعتاد الذي يتبعه المتحركون الأوائل لحماية تقدمهم ينطوي على استثمارات ضخمة في نشر معرفتهم الفنية المبتكرة من خلال نقل المعارف داخلياً والتعاون بين الآخرين، فالفكرة هي أن الشركة صاحبة الفكرة يمكن أن تظل في الطليعة إذا استفادت من

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

ﺟﻣﯾﻊ اﻟﺣﻘوق ﻣﺣﻔوظﺔ ﻟﺷرﻛﺔ ھﺎرﻓﺎرد ﺑزﻧس ﺑﺑﻠﯾﺷﻧﻎ، ﺑوﺳطن، اﻟوﻻﯾﺎت اﻟﻣﺗﺣدة اﻷﻣﯾرﻛﯾﺔ - 2020

اترك تعليق

قم بـ تسجيل الدخول لتستطيع التعليق
avatar
  شارك  
التنبيه لـ
error: المحتوى محمي !!