تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger
من هو الأسرع في التأقلم مع معطيات التكنولوجيا والعالم المتصل، رواد الأعمال أم الشركات أم الحكومات؟
في الإجابة عن هذا السؤال خبران، أولهما جيد والآخر سيء كما يقال. فالخبر الجيد، هو أن جميع دول العالم تتشابه في هذه الإجابة مع فوارق فردية متفاوتة، والخبر السيء هو أن الحكومات مصنفة عموماً بأنها أبطأ من يستجيب في سلسلة بيئة الأعمال. ورغم أن هذا التأخر في لحاق الحكومات -ونقصد بها الحكومة كمشرع ومنظم- بركب الأفكار الجديدة التي يخرج بها رواد الأعمال والشركات، كان يعتبر طبيعياً حتى وقت قريب، لكن تسارع الفجوة بين قطاع الأعمال والتشريعات المواكبة يمكن أن يشكل خطراً على الأمن الاقتصادي القومي للبلدان، والذي قد يصحو عليه المشرعون متأخرين. ولكي نستشعر إلى أين تسير بيئة الأعمال ومدى خطورة افتقاد المرونة لدى المشرعين لمواكبتها أو استباقها، دعونا نستعرض بعض ما تسير إليه منهجيات الأعمال والتي تتسرب كما المياه من تحت أرجل المشرعين. هنالك تحول كبير وجذري في بيئة الأعمال ساعدت في تكوينه تكنولوجيا الاتصال ألا وهو "العمل عن بعد". هذا التطور لم تظهر قدرته على خلخلة نظم الاقتصاد بوضوح حتى الآن لكنه عما قريب سيقلب الموازين، فالتوقعات التي تقدمها الأبحاث تؤكد أن معظم الشركات في العالم اليوم، باتت تعتمد على موظفين دائمين يعملون من خارج المدينة أو البلد الذي تقع فيه الشركة، وأن هذا العدد في ازدياد، وسيبلغ أكثر من نصف موظفي الشركات في الفترة الممتدة بين 2020 و 2025، وهذه فترة قريبة جداً. ومع تصاعد هذه النسبة فإن هذا الخبر الجيد للموظفين والموهوبين حول العالم وقبل ذلك للشركات، يعتبر خبراً صادماً للحكومات التي تعتبر الرسوم والضرائب أبرز مصادر موازناتها، خاصة وأن مفهوم "استقطاب" الشركات والموظفين

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

جميع الحقوق محفوظة لشركة هارفارد بزنس ببليشنغ، بوسطن، الولايات المتحدة الاميركية - 2021

اترك تعليق

قم بـ تسجيل الدخول لتستطيع التعليق
avatar
  شارك  
التنبيه لـ
error: المحتوى محمي !!