تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger
تعرض دراسات الحالة التي تصيغها هارفارد بزنس ريفيو على هيئة قصص خيالية لمشاكل يواجهها القادة في الشركات الحقيقية وتقدّم الحلول التي يراها الخبراء. تستند هذه الحالة إلى دراسة حالة في كلية هارفارد للأعمال بعنوان: "مجموعة تشودري: إعادة بناء نيبال" من تأليف كريستوفر مالوي، ولورين كوهين، وإناسكشي سوبتي.
لم تكن عينا ساهان كومارا تصدقان ما رأتهما على الإنترنت. فقبل ساعتين، كان تسونامي قد ضرب إندونيسيا متسبباً بجدار مائي اقتحم المنتجعات، وأزال قرى بأكملها عن الخارطة، وغمر الحقول، وقتل الآلاف. أما الآن، فقد ضربت الأمواج ساحل دولته المؤلفة من جزيرة متسببة بدمار مشابه.
كان ساهان يرصد التقارير الواردة من مكتبه في العاصمة وهو يجلس بأمان الله على بعد أميال من منطقة الكارثة. بيد أنه كان يعلم أن كثيرين غيره لم يكونوا في أمان – بمن فيهم موظفو شركته العائلية مجموعة كومارا، وعملاؤها.1
كانت كومارا واحدة من كبريات مجموعات الشركات في المنطقة. وكانت لديها ممتلكات عقارية ومصرفية مهمة، كما كانت تقدّم خدمات في قطاع الموانئ، وتشغّل شركات أغذية ومشروبات فضلاً عن سلاسل متاجر التسوق. كان رافي، والد ساهان، هو من يدير الشركة وقد هيأ ولديه لتولي مناصب قيادة منذ نعومة أظفارهما.
كان ابنه البكر راوان قد ارتقى في المناصب في القسم المصرفي، وبعمر السادسة والأربعين الآن كان يشغل منصب المدير المالي للمجموعة القابضة. أما ساهان البالغ من العمر 36 عاماً، فقد كان يدير القسم العقاري ويشرف على الفنادق والمنتجعات ومتاجر التجزئة. لكنه كان قد أقنع والده قبل بضعة أشهر فقط بالسماح له بالتركيز على مشروع يثير شغفه عوضاً عن ذلك، ألا وهو إطلاق مؤسسة ديليبا كومارا الخيرية، تيمّناً

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

جميع الحقوق محفوظة لشركة هارفارد بزنس ببليشنغ، بوسطن، الولايات المتحدة الاميركية - 2021

اترك تعليق

قم بـ تسجيل الدخول لتستطيع التعليق
avatar
  شارك  
التنبيه لـ
error: المحتوى محمي !!