تقرير خاص

زين السعودية رؤية تحوّل لخدمات رقمية أكثر شمولاً تدعم الاستدامة

5 دقائق
زين السعودية
استمع الى المقالة الآن هذه الخدمة تجريبية
Play Audio Pause Audio

التحوّل في زين السعودية ليس فقط تغيير في طريقة أداء الأعمال والإدارة، بل هو تحوّل يمثل ركائز استراتيجية زين السعودية والذي يهدف لتوظيف قدراتها التقنية والبشرية لخدمة الإنسان والاستدامة على أرض المملكة، وهذا السر وراء نجاحها كمساهم في نهضة قطاع الاتصالات والخدمات الرقمية لتعزيز الاقتصاد الرقمي على مستوى المملكة.

ومع التزامها المستمر في الاستثمار بالابتكار وتطوير تجربة المستخدم، تقاطعت استراتيجية زين السعودية مع مستهدفات رؤية السعودية 2030، وتحديداً في تحقيق التحوّل الرقمي الشامل، وبناء اقتصادٍ معرفي، وتطوير القدرات البشرية الوطنية الرقمية، وتوفير فرص العمل لشابات وشباب المملكة، وتحقيق التنويع الاقتصادي والارتقاء بجودة الحياة.

شراكات وطنية تسهم في نهضة المملكة

من منطلق دورها في تعزيز ودعم النهضة الشاملة التي تشهدها المملكة، عملت زين السعودية على توفير منظومة متكاملة ومتنوعة من الحلول والخدمات والمنتجات التي تسهم في الارتقاء بجودة مخرجات قطاع الأعمال والقطاع الحكومي لكبرى المشاريع في المملكة. فوقّعت اتفاقية حصرية مع شركة البحر الأحمر الدولية لدعم التحول الرقمي الشامل وتقديم خدمات الاتصالات والإنترنت في المواقع التابعة لمشروع “البحر الأحمر”، ولتصبح أول منطقة إنشاءات مغطاة بالكامل بشبكة الجيل الخامس في الشرق الأوسط. وأيضاً، وقعت على مذكرة تفاهم مع الهيئة السعودية للمدن الصناعية ومناطق التقنية (مدن)، لتوفير خدمات الجيل الخامس (5G) والاتصالات والإنترنت عالي الجودة والخدمات السحابية وإنترنت الأشياء في المدن الصناعية التابعة لـ “مدن”، بما يمكّن المصانع الوطنية من تحقيق التحول الرقمي، ومواكبتها لمتطلبات الثورة الصناعية الرابعة. كما أبرمت مذكرة تفاهم مع هيئة تطوير منطقة مكة المكرمة لتطوير البنية التحتية للاتصالات وتقنية المعلومات الخاصة بمشروع الفيصلية. إضافةً إلى توقيع مذكرة تفاهم مع جامعة تبوك لوضع خطة عمل متكاملة تشمل إنشاء كرسي للأبحاث، بالإضافة إلى توفير عدد من فرص العمل للطالبات والطلاب والمساهمة في تدريبهم وتعزيز إمكانياتهم.

وتُوِّجَت هذه الشراكات الاستراتيجية مؤخراً باتفاقيةٍ إطارية مع مركز برنامج تعزيز الشراكة مع القطاع الخاص (شريك) برعاية وحضور صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان ولي العهد رئيس مجلس الوزراء، لإطلاق عددٍ من مراكز البيانات النوعية فائقة النطاق، بهدف المساهمة في تحويل اقتصاد المملكة إلى اقتصادٍ رقميٍّ رائد عبر تعزيز جاهزيتها وقدرتها على مواكبة أحدث التطورات التي يشهدها قطاع تقنية المعلومات في المستقبل.

استثمارات ذكية وشاملة

انتهجت زين السعودية مبدأ الاستثمارات الذكية في قطاع الاتصالات والإنترنت، والتي تتجاوز مجرد الأصول والبنى التحتية إلى تحقيق أثرٍ تنمويٍّ وتقنيٍّ أشمل. فأطلقت في العام 2011 خدمات الجيل الرابع (4G/LTE) تجارياً، لتكون أول مشغل في الشرق الأوسط يوفر هذه الخدمات. وفي أكتوبر/تشرين الأول 2019 أطلقت ثالث أكبر شبكة للجيل الخامس (5G) في العالم، والأكبر في الشرق الأوسط وأوروبا وإفريقيا حينها.

وعلى قاعدة شبكتها المتطورة للجيل الخامس (5G)، أنشأت الشركة منظومةً تقنية متكاملة وعززت من استثمارها في الابتكار لتنتقل نحو مرحلة التوسع الأفقي في خدمات وحلول رقمية متخصصة ، حيث أطلقت “سحابة زين” بمنتجات وحلول متنوعة ومعايير أمان عالية مكّنتها من أن تصبح الخيار المفضّل لخدمات وحلول الحوسبة السحابية المتميزة على مستوى المملكة بما فيها إنترنت الأشياء، والخدمات الروبوتية، وخدمات الذكاء الاصطناعي، وتعلم الآلة، والبلوك تشين، والطائرات من دون طيّار (Drones) والواقع المعزز، وغيرها. وفي العام 2022 أطلقت تقنية “الاعتماد الكامل لشبكة الجيل الخامس” (5G Stand-Alone) لتكون الأولى على مستوى المملكة في تحقيق هذا السبق التقني. واستتبعت ذلك بتفعيلها خاصية دمج الترددات ثلاثية النواقل للجيل الخامس (5G 3CC).

محطة إضافية أحدثت أثراً إيجابياً على المسيرة الاستثمارية للشركة، تمثلت بإتمام صفقة بيع وإعادة تأجير البنية التحتية للأبراج والبالغة 8,069 برجاً، حيث ستسهم الصفقة في تعزيز المسار التطويري الذي انتهجته الشركة خلال السنوات الأخيرة، والمتمثل بالتركيز على الابتكار والتطوير في القطاع، بما يحقق أفضل تجربة عميل معززة بأحدث التقنيات والخدمات الرقمية.

حلول تحاكي طموحات المستقبل

حرصت زين السعودية على تقديم تجربة رقمية للعميل تتسم بالتكامل والتميز والشمولية. فكان استثمارها في التمويل الاستهلاكي المصغّر، من خلال إطلاق شركة تمام للتمويل، لتكون ذراعها للتقنية المالية (فنتك)، وهي أول شركة تحصل على ترخيص للتمويل الاستهلاكي المصغر في المملكة من قبل البنك المركزي السعودي (ساما). وبما يسهم في تحقيق مستهدفات رؤية السعودية 2030 وهي تحقيق التحوّل الرقمي الشامل، وتطوير قطاع مالي متنوّع وفعّال. كذلك استثمرت زين السعودية في قطاع الترفيه الرقمي. حيث أعلنت زين السعودية ومجموعة زين بالشراكة مع بلاي هيرا العالمية عن تأسيس (PLAYHERA MENA) للرياضات الإلكترونية في أسواق الشرق الأوسط باستثمارات تصل إلى 375 مليون ريال، وأتبعتها بإطلاق منصة (PLAYHERA MENA) والتي تتخذ من المملكة مقراً لها، بهدف خدمة سوق الألعاب الإلكترونية في المنطقة، والذي تقدر قيمته بأكثر من 6.3 مليار دولار في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، وبعدد لاعبين تجاوز 200 مليون لاعب. وفي هذا السياق، وبالشراكة مع إنفيديا (NVIDIA) مزوّد الألعاب الإلكترونية الرائد في الحوسبة، أطلقت زين السعودية حصرياً منصّة (GeForce NOW) للألعاب السحابية، على شبكة الجيل الخامس (5G) في المملكة. وتوسعت الشراكة لاحقاً لإتاحة الفرصة لمشتركي شركات الاتصالات الإقليميين من الاستمتاع بمجموعة ضخمة من الألعاب السحابية.

ولإثراء تجارب الأفراد، تميزت الشركة بخدمة “ياقوت” المبتكرة، لتصبح خلال فترةٍ وجيزة واحدة من أكثر المنتجات الرقمية ابتكاراً، من خلال توفيرها مجموعة من الباقات عبر تطبيق خاص، وتمنح المشتركين فرصةً للتواصل عبر تجربة متكاملة وموثوقة تتم ضمن تطبيق رقمي واحد.

تعظيم القيمة

لطالما عملت زين السعودية على تعظيم القيمة لمساهميها. وذلك ما توضّح في نتائجها المالية الأخيرة، والتي جاءت كترجمة لاستراتيجية الشركة وتركيزها على تحقيق كفاءة الإنفاق بحلولٍ مالية مبتكرة، وتطبيق الحوكمة، لينتج عنها إطفاء كامل الخسائر المتراكمة؛ هذا بالإضافة إلى تأكيد هذه النتائج على أهمية استثمارات الشركة وتوسعها وانتشارها في مختلف مناطق المملكة، وخاصة في شبكة الجيل الخامس والخدمات المرتبطة بها، ما أسهم في تعزيز إيراداتها وتعظيمها.

وبفضل استمرارية الأداء المالي القوي للشركة، فقد سجلت مع نهاية العام 2022 إيرادات هي الأعلى في تاريخ الشركة بلغت 9.1 مليار ريال مقابل 7.9 مليار ريال في العام 2021 بنموٍّ بلغ 15%. كما حققت الشركة أعلى صافي أرباح في تاريخها حيث بلغت قيمته 550 مليون ريال، لتقوم الشركة بتوزيع أرباح نقدية على المساهمين عن عام 2022 بنسبة 5% من قيمة السهم الأسمية. كما ارتفعت القيمة السوقية للشركة لتكون بين أفضل 14 علامة تجارية في المملكة.

عالم جميل ومستدام 

حققت زين السعودية ارتباطاً مع معايير الحوكمة البيئية والاجتماعية (ESG)، لتكون جزءاً محورياً من استراتيجيتها العامة وعملياتها التشغيلية. ونتج عن ذلك استراتيجية للاستدامة المؤسسية ترتكز على 4 محاور: التغير المناخي والعمل بمسؤولية وجيل الشباب والاندماج. حيث قد نفذت الشركة العديد من المبادرات والبرامج الهادفة إلى تحقيق الاستدامة، والتي أثمرت بحصولها على المركز الأول ضمن شركات الاتصالات في الشرق الأوسط وإفريقيا، في تصنيف مجالات التصدي لتغير المناخ، وأصبحت الشركة مدرجة في القائمة العالمية لمشروع الإفصاح عن انبعاثات الكربون (CDP) مع تصنيفٍ متقدم في نطاق الإدارة (A-) في العام 2022.

وفي مساهمتها لخفض الانبعاثات الكربونية، أطلقت الشركة مبادرة لتشجير وإعادة تأهيل منتزه أم الشقوق، للإسهام في تحقيق الاستدامة البيئية عبر تنمية الغطاء النباتي في المملكة، وتعزيز التنوّع الحيوي. كما أسهمت بفعالية في حملة “دوّر جهازك” التي أطلقتها هيئة الاتصالات والفضاء والتقنية والتي أثمرت بالتبرّع بأكثر من 100 ألف جهاز. بالإضافة إلى إطلاقها أول محطة للشحن السريع للسيارات الكهربائية في مجمع غرناطة بزنس بهدف التشجيع على استخدام السيارات الكهربائية. وتدعم هذه المبادرات تحقيق مستهدفات رؤية السعودية 2030، و مبادرة “السعودية الخضراء” للوصول إلى الحياد الصفري للكربون بحلول عام 2060.

كما وضعت الشركة سلسلة أهداف طموحة لتعزيز دورها في مجال الاستدامة أبرزها: حماية خصوصية بيانات العملاء وبناء سلسلة توريد مسؤولة وتعزيز الإفصاح والإبلاغ وسد الفجوة الرقمية، مع التركيز على إدماج المرأة في قطاع التقنية، وكذلك الأشخاص من ذوي الاحتياجات الخاصة ومجتمع المسنين، بالإضافة إلى تعزيز سلامة الأطفال على الإنترنت من خلال توقيعها مذكرة تفاهم مع “برنامج الأمان الأسري” لتكون بموجبها شريكاً استراتيجياً لمشروع “خط مساندة الطفل” في المملكة. هذا بالإضافة إلى دور زين السعودية في تمكين جيل الشباب ومحو الأمية الرقمية من خلال تزويد الشابات والشباب بالمهارات الرقمية، ما يسهم في خفض نسب البطالة من خلال مدهم بفرص التدريب والتطوير والإرشاد المهني.

وتسير الشركة بخطىً سديدة نحو تحقيق هذه الأهداف، من خلال مجموعةٍ كبيرة من المبادرات والبرامج التي نفذتها مؤخراً، والتي من أبرزها إتمام النسخة الثانية من “برنامج المرأة في التقنية” بالتعاون مع هيئة الاتصالات والفضاء والتقنية لتقديم الإرشاد المهني للنساء، كذلك إطلاق برنامج (Evolve) للتدريب على رأس العمل من حديثي التخرج، كما وقعت الشركة خلال الربع الأول من العام 2023، مذكرة تفاهم مع وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية بهدف تدريب 50 ألفاً من الكوادر الوطنية لتحفيز القطاع الخاص على التدريب “وعد”.

رحلة التحول في زين السعودية لا تعرف الحدود، وهي في تجددٍ مستمر على كل المستويات؛ حيث تعمل على العديد من المشاريع الطموحة التي سنراها في المستقبل القريب، بما يعزز ريادتها في الابتكار وتقديم أفضل تجربة عميل على الإطلاق. والمساهمة في تحقيق رؤية المملكة 2030 للوصول إلى مجتمعٍ حيوي واقتصادٍ مزدهر ووطنٍ طموح وللحديث تتمّة.

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

جميع الحقوق محفوظة لشركة هارفارد بزنس ببليشنغ، بوسطن، الولايات المتحدة الأميركية 2024 .

Content is protected !!