تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger
ملخص: من المنطقي أن تسعى الشركات ذات المبيعات المتزايدة، أو التي ترى أن لديها القدرة على زيادة إيراداتها، إلى زيادة حجم فِرق مبيعاتها. لكن تعيين المواهب المناسبة ليس خلاً لهذا الأمر بكل بساطة. إذ تحتاج الشركات إلى خطة لكي يندمج مندوبو المبيعات الجدد في هيكل المبيعات الحالي. اتبع الخطوات الست التي سنستعرضها في هذا المقال لفعل ذلك بطريقة صحيحة.
إعلان: لا تدع حائط الدفع يفصلك عن أهم المهارات والخبرات الإدارية. استفد اليوم من الاشتراك الترحيبي بدءاً من 30 ريال/درهم (8 دولار).


في ظل الأسواق المنكمشة والمشترين الماهرين في استخدام التقنيات الرقمية الذين لا يعتمدون كثيراً على المساعدة التي يقدمها مندوبو المبيعات، تتجه بعض الشركات إلى تقليص حجم فِرق مبيعاتها. وفي الوقت نفسه، تعمل شركات أخرى على زيادة حجم فِرق المبيعات بشكل ملحوظ لدعم المنتجات الجديدة أو البحث عن فرص بيع جديدة للعملاء أو التنافس على حصة من الأسواق المتنامية. والعديد من فِرق المبيعات التي يزداد حجمها تبيع المنتجات التي تمكّن قنوات البيع الرقمية والافتراضية (على سبيل المثال، الأدوات المستخدمة في الدردشة عبر الإنترنت والرسائل الرقمية والتواصل عبر الفيديو).
اتخاذ قرار بشأن ما سيفعله المزيد من مندوبي المبيعات، وتحديد النتائج التي يمكن توقعها، ما هي إلا مجموعة تدابير تعبّر عن النقطة الأولى في قائمة مكونة من 6 نقاط لضمان زيادة حجم فريق المبيعات بنجاح. وتتعلق النقطتان رقم

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

جميع الحقوق محفوظة لشركة هارفارد بزنس ببليشنغ، بوسطن، الولايات المتحدة الاميركية - 2021

اترك تعليق

قم بـ تسجيل الدخول لتستطيع التعليق
avatar
  شارك  
التنبيه لـ
error: المحتوى محمي !!