تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

شارك
شارك

رواد الأعمال والاحتفاء بالفشل

سجل الدخول الآن للاستماع الى المقال
يتجه صانعو السياسات الناجحة في العالم ابتداءً من حكومة سنغافورة، وانتهاءً بالحكومات الأوروبية إلى تبني نهج "احتضان الفشل"، وذلك لتشجيع ريادة الأعمال. وخلال إطلاق البيت الأبيض عام 2011 لمبادرة "ستارت أب أميركا"، دعا أحد المشاركين بهذه المبادرة بحماس لأن تتّبع الولايات المتحدة الأميركية سياسة احتضان الفشل، مبرراً ذلك بأن انعدام خوف الرواد الأميركيين، واستعدادهم للتعثر في مسعاهم كان سبباً في نجاحهم رغم كل الصعاب. ومهما تكن هذه الأفكار نابعة عن نية حسنة، فإن محاولات الاحتفاء بالفشل إنما تشكّل نهجاً مضلِّلاً برأيي. فلا ينبغي الخلط هنا بين الخوف والجزَع. ولعل الاحتفاء بالفشل يهدف على ما يبدو إلى تخفيض سوية الجزَع. يقال…

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

جميع الحقوق محفوظة لشركة هارفارد بزنس ببليشنغ، بوسطن، الولايات المتحدة الاميركية 2022