facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger
برعايةImage
قرر مهند غشيم في 2003 العودة ليستقر في مسقط رأسه مدينة حلب في سورية، بعد عامين من إقامته في ولاية تكساس الأميركية. لم يكن قراره متسرعاً أو عاطفياً، إذ جذبته حينها الإمكانات الهائلة التي تنتظره في بلده، والاندفاع الطموح للسوريين. وهكذا أنشأ مهند في حلب شركة لتصميم مواقع الإنترنت، وبدأ يقدم خدماته لزبائنه في أميركا وازدهرت أعماله حتى وصل فريق عمله إلى 12 موظفاً. وسرعان ما بدأ يفكر بمشروعه التالي، وهو منصة تمكّنك من إنشاء متجرك للتجارة الإلكترونية على الإنترنت بسهولة شديدة وكأنك تنشئ صفحة على موقع "فيسبوك". كاد المشروع يكون الأول من نوعه عربياً. إلا أن آماله تحطمت عندما استعرت المعارك في مدينته عام 2012، فاضطر إلى حزم حقائبه على عجل والتوجه إلى الأردن البلد الجار.أقوى عرض للاشتراك خلال العام بمناسبة اليوم الوطني السعودي: اشتراك سنوي بقيمة 169 ريال/درهم ينتهي العرض 24 سبتمبر.
بدأ مهند بتأسيس قاعدة عمل له في عمّان، على الرغم من عدم تمتعه بشبكة علاقات واسعة في السوق الأردنية، وافتقاره إلى التمويل، ولأنه كان مصراً على تحقيق فكرته توجه إلى مسرّعة للشركات الناشئة ليطلب التمويل. وتلقى بعد ذلك فعلاً تمويلاً من شركتي "ومضة"، وهي منصة لتمكين رواد الأعمال في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، وتمكّن من إنشاء موقع "شوب جو" (ShopGo.me)، ثم تحويله إلى أحد

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

ﺟﻣﯾﻊ اﻟﺣﻘوق ﻣﺣﻔوظﺔ ﻟﺷرﻛﺔ ھﺎرﻓﺎرد ﺑزﻧس ﺑﺑﻠﯾﺷﻧﻎ، ﺑوﺳطن، اﻟوﻻﯾﺎت اﻟﻣﺗﺣدة اﻷﻣﯾرﻛﯾﺔ - 2020

اترك تعليق

قم بـ تسجيل الدخول لتستطيع التعليق
avatar
  شارك  
التنبيه لـ
error: المحتوى محمي !!