facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger
هل يؤدي رضا الموظفين إلى ارتفاع قيمة الشركة فعلاً؟ وكيف يمكن إدارة رضا الموظفين والقيمة طويلة الأجل للشركة؟ لا يزال الجواب عن هذا السؤال غير واضح، ففي حين أنه من الطبيعي أن يسهل رضا الموظفين عملية توظيفهم والحفاظ عليهم وتحفيزهم، إلا أنّ الاستثمار فيه يعتبر أمراً مكلفاً. لذا فإن السؤال هو: هل المنافع تفوق التكاليف؟
إعلان: أفضل استثمار في رمضان، افتح أبواباً من النمو والفرص واحصل على خصم رمضان التشجيعي 40% لتستثمر فيما يساعدك على بناء نفسك وفريقك ومؤسستك، تعرف على ميزات الاشتراك.

العلاقة بين رضا الموظفين وارتفاع عوائد الأسهم
الجواب هو نعم بكل وضوح. في ورقة بحثية صادرة عن "أكاديمية وجهات النظر الإدارية" (The Academy of Management Perspective)، تم إيجاز محتواها في إحدى محاضرات "تيد إكس" (TEDx)، قمت بدراسة مجموعة من البيانات التي تمتد لفترة 28 عاماً، ووجدت أن الشركات التي تتمتع بمستوى مرتفع من رضا الموظفين تتفوق على نظرائها بنسبة 2.3% إلى 3.8% سنوياً في عوائد الأسهم طويلة الأجل – وهو ما يعني 89% إلى 184% تراكمي، حتى بعد التحكم في العوامل الأخرى التي تحفز الإيرادات. إضافة إلى ذلك، تشير النتائج إلى أن رضا الموظفين هو الذي يتسبب في تحقيق الأداء الجيد، وليس الأداء الجيد هو الذي يسمح للشركة بالاستثمار في رضا الموظفين.
قمت بقياس رضا الموظفين باستخدام قائمة أفضل 100 شركة للعمل في الولايات المتحدة الأميركية. وتتضمن هذه

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

ﺟﻣﯾﻊ اﻟﺣﻘوق ﻣﺣﻔوظﺔ ﻟﺷرﻛﺔ ھﺎرﻓﺎرد ﺑزﻧس ﺑﺑﻠﯾﺷﻧﻎ، ﺑوﺳطن، اﻟوﻻﯾﺎت اﻟﻣﺗﺣدة اﻷﻣﯾرﻛﯾﺔ - 2021

اترك تعليق

قم بـ تسجيل الدخول لتستطيع التعليق
avatar
  شارك  
التنبيه لـ
error: المحتوى محمي !!