facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger
بعد أن استحوذت شركة "جوجل" على شركة "نيست لابز" (Nest Labs) التي أنشأها رائد أعمال لصناعة أجهزة الإنذار وضبط الحرارة المنزلية، قال البعض أنّ "جوجل" دفعت سعراً سخياً جداً (3.2 مليار دولار) مقابل شركة صغيرة لا تزيد قيمتها على 800 مليون دولار. لكن السؤال الأبرز الذي يجب أن يُطرح ربما، هو عن السبب الذي جعل "جوجل" ذات السجل الحافل بالنجاحات والعلامة التجارية المرموقة، تختار المضي قدماً في شراء شركات الإنترنت المتخصصة أو ما تسمّى "إنترنت الأشياء"؟احصل مجاناً على دراسة حالة من خبراء كلية هارفارد للأعمال بعنوان "هل من الصحيح إعادة توظيف من ترك العمل لديك؟"، حملها الآن.
ربما يكون السبب فعلياً هو صعوبة تحقيق نمو عضوي من خلال الأجهزة المترابطة. لكن القيام بذلك يستدعي ربط المنتج الفعلي والبرمجيات بطرق عجزت الشركات الكبرى عن تحقيقها بنجاح حتى الآن. وفي حين أنّ شركات عديدة قامت باستكشاف المزيد من

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

ﺟﻣﯾﻊ اﻟﺣﻘوق ﻣﺣﻔوظﺔ ﻟﺷرﻛﺔ ھﺎرﻓﺎرد ﺑزﻧس ﺑﺑﻠﯾﺷﻧﻎ، ﺑوﺳطن، اﻟوﻻﯾﺎت اﻟﻣﺗﺣدة اﻷﻣﯾرﻛﯾﺔ - 2020

اترك تعليق

قم بـ تسجيل الدخول لتستطيع التعليق
avatar
  شارك  
التنبيه لـ
error: المحتوى محمي !!