تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

شارك
شارك
سجل الدخول الآن للاستماع الى المقال
المعلومات المتعلقة بأجور الموظفين غير علنية في معظم الشركات. وبذلك معظمنا لا يعلم الرواتب التي يتقاضاها زملاؤه في العمل. لكن ماذا يحدث لو اكتشف أحدنا – ولو صدفة – أن زميله في العمل يتقاضى راتباً أعلى من راتبه؟ كيف يكون رد فعله؟ هل يتعين عليه إخبار زميله بأنه علم بالأمر؟ أم يواجه مديره بذلك؟ كيف يمكن استخدام هذه المعلومة للمطالبة بزيادة الراتب؟ كيف يمكن الرد على تساؤل الموظف التالي: لماذا راتب زميلي في العمل أعلى من راتبي؟
ماذا يقول الخبراء؟
في الحقيقة أن الأجور الممنوحة نظير الوظائف، كما تقول كارين ديلون "ليست متساوية تماماً". وكارين هي مؤلفة مشاركة في كتاب "كيف تقيس جودة حياتك؟" (?How Will You Measure Your Life). هناك الكثير من الأمثلة على ذلك: مثل حصول موظف على مكافأة "رابطة اللبلاب للجامعات" (رابطة رياضية تجمع 8 جامعات من أشهر وأقدم جامعات الولايات المتحدة)، أو حصول موظف على امتيازات التعاقد الخارجي، أو أن الموظف صاحب الأجر الأعلى كان صديقاً لرئيس الشركة قبل تعيينه. ناهيك عن القضايا الكبرى التي تمس حال معظمنا مثل فارق الأجور بين الجنسين وزيادة الدخل غير العادلة. تقول تانيا مينون "الراتب المجزي مسألة نسبية". ومينون أستاذة مساعدة في كلية فيشر للأعمال بجامعة ولاية أوهايو (Ohio State University’s Fisher College of Business)، ومؤلفة مشاركة في كتاب بعنوان "توقف عن إنفاق المال وابدأ بإدارة الأعمال" (Stop Spending, Start Managing). عندما نعلم أن أحد الأشخاص يؤدي العمل ذاته الذي نؤديه لكن راتبه أكبر من راتبنا، فإن ذلك – كما تقول تانيا مينون- "سيجعلنا نشعر بالغضب أو ينتابنا الشعور بالإحباط، وهذا أمر طبيعي. لكن المطلوب هو تجاوز

أدخل بريدك الإلكتروني واقرأ المقال مجاناً

أنشئ حساباً مجاناً واقرأ مقالتين مجاناً كل شهر من أوسع تشكيلة محتوى أنتجته ألمع العقول العالمية والعربية.

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

جميع الحقوق محفوظة لشركة هارفارد بزنس ببليشنغ، بوسطن، الولايات المتحدة الاميركية 2022