تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger
ملخص: بعد مرور أكثر من عام على جائحة "كوفيد-19" والعمل من المنزل، أظهر بحث جديد أجرته شركة "مايكروسوفت" أن الموظفين والفِرق أصبحوا أكثر عزلة. وعلى وجه الخصوص، تقلصت العلاقات مع الأشخاص خارج فرقنا المباشرة على نحو كبير، ما أدى إلى وجود فرص أقل للتواصل حول الأفكار المبتكرة وبناء رأس المال الاجتماعي. علاوة على ذلك، فإن العمل من المنزل يتسبب في شعور الموظفين بالوحدة والعزلة. للمساعدة في معالجة هذه المشكلة، ينبغي للقادة التركيز على أن يكونوا استباقيين بشأن الربط بين الموظفين على نطاق المؤسسة، وإتاحة فرص للتواصل خارج نطاق الاجتماعات الرسمية، والتشجيع على تقديم الدعم الاجتماعي والمكافأة على ذلك، وتحسين هيكل الاجتماعات.

هناك أمور لم نفعلها منذ فترة طويلة، على سبيل المثال: هل تتذكر مقابلة زملائك بالصدفة في ردهة المكتب، والدردشة حول خططكم لعطلة نهاية الأسبوع أو العمل معاً على مشروع كبير؟ هل تتذكر عندما كنت تجد نفسك في المكان المناسب في الوقت المناسب أو عندما قدمت لأحد زملائك معلومات تنقصه أو عندما عرّفت زميلك على زميل جديد؟ ربما لم تدرك، مثل الكثير من الأشخاص، مدى أهمية هذه المحادثات إلا عندما أصبحت تعمل من المنزل.
رأس المال الاجتماعي
تُعد هذه التفاعلات غير الرسمية أمراً أساسياً لما يُعرف بـ "رأس المال الاجتماعي"؛ أي: الفوائد التي يمكن أن يجنيها الأشخاص بسبب الأشخاص الذين يعرفونهم. فأنت تعتمد على رأسمالك الاجتماعي في كل مرة تصل فيها إلى طريق مسدود ويتدخل أحدهم لمساعدتك، على الرغم من أنه لم يكن مضطراً إلى فعل ذلك. كما أنك تستخدم رأس المال هذا عندما تحتاج إلى اكتساب خبرة

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

جميع الحقوق محفوظة لشركة هارفارد بزنس ببليشنغ، بوسطن، الولايات المتحدة الاميركية - 2021

اترك تعليق

قم بـ تسجيل الدخول لتستطيع التعليق
avatar
  شارك  
التنبيه لـ
error: المحتوى محمي !!