facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger
يبدو أن الرؤساء التنفيذيين الذين يظهرون في قائمة هارفارد بزنس ريفيو لعام 2019 للرؤساء التنفيذيين الأفضل أداء في العالم قد تمكّنوا من المحافظة على ديمومة طويلة في مناصبهم: فمتوسط الفترة التي يقضيها الرئيس التنفيذي المكرّم تصل إلى 15 عاماً، أي أكثر من ضعف متوسط المدة التي قضاها الرئيس التنفيذي لشركة على مؤشر (S&P 500) في 2017 وبلغت 7 سنوات وشهرين. وكان هؤلاء الأشخاص جميعاً قد حققوا قدراً هائلاً من القيمة خلال مسيراتهم المهنية – لكن كما هو حال معظم الرؤساء التنفيذيين الآخرين فإن العديد منهم قد شهد حالات من المد والجزر في الأداء لفترات قصيرة. وبالنسبة لمجالس الإدارة، هذا الأمر يمكن أن يشكّل مأزقاً، إذ كيف بوسع أعضاء هذه المجالس أن يحدّدوا ما إذا كان الرئيس التنفيذي يعاني من مشكلة عارضة أم أنه يواجه مشكلة بعيدة المدى، وكيف يجب أن يكون رد فعلهم؟ كما أن الأرقام الممتازة التي حققها هؤلاء الرؤساء التنفيذيون يمكن أن تتسبب بمشكلة أخرى: فكيف يعلم مجلس الإدارة أن الوقت قد حان لكي يتنحى قائد من أصحاب الإنجازات العالية؟
إعلان: أفضل استثمار في رمضان، افتح أبواباً من النمو والفرص واحصل على خصم رمضان التشجيعي 40% لتستثمر فيما يساعدك على بناء نفسك وفريقك ومؤسستك، تعرف على ميزات الاشتراك.

ليس هناك إلا كمية ضئيلة من البيانات التي تُظهرُ شكل الأداء الذي يميل الرؤساء التنفيذيون إلى تقديمه مع مرور الوقت؛ فالرؤساء التنفيذيون، وأعضاء

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

ﺟﻣﯾﻊ اﻟﺣﻘوق ﻣﺣﻔوظﺔ ﻟﺷرﻛﺔ ھﺎرﻓﺎرد ﺑزﻧس ﺑﺑﻠﯾﺷﻧﻎ، ﺑوﺳطن، اﻟوﻻﯾﺎت اﻟﻣﺗﺣدة اﻷﻣﯾرﻛﯾﺔ - 2021

اترك تعليق

قم بـ تسجيل الدخول لتستطيع التعليق
avatar
  شارك  
التنبيه لـ
error: المحتوى محمي !!