تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

شارك
شارك

تعرف على المعنى الحقيقي لدوام العمل بدون قيلولة في إسبانيا

برعايةImage
Article Image
سجل الدخول الآن للاستماع الى المقال
أقامت وسائل الإعلام الدولية يوماً ميدانياً، غطّت خلاله إعلان رئيس الوزراء الإسباني، عن نيّته إعادة التوقيت في إسبانيا ليوافق توقيت مدينة غرينتش البريطانية، ومطابقة ساعات العمل وإجراءاته في البلاد مع تلك السائدة في بقية أنحاء أوروبا. وذهبت بعض الصحف البريطانية والأميركية إلى أبعد من ذلك، بتفسيرها تعليقات ماريانو راخوي بتعهده بإلغاء القيلولة الإسبانية الشهيرة، المعروفة بالـ"سيستا" (siesta). لعل حقيقة الأمر تثير قدراً أقل من الاهتمام بالنسبة للصحافيين الأجانب، إلا أنها تعني الكثير للعمال الإسبان. سبق أن أصبحت أوقات القيلولة من الماضي (أفادت صحيفة "نيويورك تايمز" مثلاً بزوال القيلولة قبل 10 سنين من الآن). نعم، كان معظم الإسبان العاملين في وقت…

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

جميع الحقوق محفوظة لشركة هارفارد بزنس ببليشنغ، بوسطن، الولايات المتحدة الأميركية 2023 .

-->