تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

شارك
شارك
برعايةImage
سجل الدخول الآن للاستماع الى المقال
يعيش أمير وريا في سياتل، حيث يعمل أمير في شركة أمازون وريا هي الرئيسة التنفيذية لإحدى الشركات الناشئة في مراحلها المبكرة. لدى أمير وريا طفلين: أمارا (6 أعوام) وأريان (عامين). وقد اعتادا على إدارة التحديات العادية التي تواجه الآباء العاملين مثل التنسيق بين رعاية الأطفال ومدارسهم وأنشطتهم، وإعداد الوجبات والقيام بالأعمال المنزلية، وقضاء وقت ممتع ومميز معاً في عطلة نهاية الأسبوع.
ولكن أصبحت الأمور أكثر تعقيداً مع تفشي فيروس كورونا في سياتل وضواحيها قبل بضعة أسابيع وأصبحوا يحتاجون إلى نصائح بخصوص العمل من المنزل. في البداية طلبت شركة أمازون من جميع موظفيها أن يعملوا من المنزل، ثم بعد أسبوع أعلنت مدرسة أمارا أنها ستغلق أبوابها مدة 4 أسابيع أو أكثر. ثم أُغلق مكتب ريا وحضانة أريان بعد ذلك بوقت قصير. ومنذ ذلك الحين، يحاول أمير وريا التوفيق بين رعاية الأطفال طوال اليوم والعمل من المنزل مع محاولة الحفاظ على أكبر قدر ممكن من الإنتاجية.
اقرأ أيضاً: كيف تُقنع مديرك أن يمنحك فرصة العمل من المنزل؟
في الأسبوع الأول، تعاملا مع الموقف على أنه إجازة دون وضع جدول للمواعيد أو المهام. وسرعان ما أصبح الأمر محبطاً للجميع. فلم يتمكنا من إنجاز أعمالهما، وكانا قلقين من اعتمادهما بشكل كبير على جهاز لوحي لتسلية أمارا، كما أن الأشياء العادية مثل إعداد الوجبات وتنظيف المنزل أصبحت بمثابة مهام متراكمة. فاجتماعهم معاً في مكان مغلق زاد الأمور

أدخل بريدك الإلكتروني واقرأ المقال مجاناً

أنشئ حساباً مجاناً واقرأ مقالتين مجاناً كل شهر من أوسع تشكيلة محتوى أنتجته ألمع العقول العالمية والعربية.

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

جميع الحقوق محفوظة لشركة هارفارد بزنس ببليشنغ، بوسطن، الولايات المتحدة الاميركية 2022