facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger
برعايةImage
واحد من أكثر النقاشات سخونة فيما يخص الابتكار يدور حول الطريقة الفضلى لتحفيز الموظفين كي يطوّروا أفكاراً جديدة ويطبّقوها. فقد توصلت الأبحاث المتعلّقة بهذه القضية إلى مجموعة واسعة من الخلاصات. على سبيل المثال، يشير واحد من أحدث التقارير البحثية التي وضعها أوليفر باومان، من جامعة جنوب الدنمارك، ونيلز ستيغليتز من كلية فرانكفورت للمالية والإدارة في ألمانيا، إلى أنّ تقديم الحوافز المالية فقط لم يؤدّ إلا إلى رفع عدد الأفكار العادية والبسيطة، ولم يكن له تأثير كبير على الابتكارات الخارقة.
إعلان: لا تدع حائط الدفع يفصلك عن أهم المهارات والخبرات الإدارية. استفد اليوم من الاشتراك الترحيبي بدءاً من 30 ريال/درهم (8 دولار).

ومن جهة أخرى، خلصت دراسة قام بها معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا (إم آي تي) إلى أنّ الحوافز الجماعية والمكافآت البعيدة المدى تترك أثراً إيجابياً على الابتكار. وإضافة إلى ذلك، فقد كشف مسح شمل 20 شركة تغطّي قطاعات مختلفة أنّ 90% من المشاركين فيه اعتقدوا بأنّ تقديم الحوافز والمكافآت هو "أمر يجب أن نقوم به بصورة أفضل".
يُعتبر العامل الأساسي الكامن وراء هذا النقاش هو الخوف من أنّ الموظفين لن

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

ﺟﻣﯾﻊ اﻟﺣﻘوق ﻣﺣﻔوظﺔ ﻟﺷرﻛﺔ ھﺎرﻓﺎرد ﺑزﻧس ﺑﺑﻠﯾﺷﻧﻎ، ﺑوﺳطن، اﻟوﻻﯾﺎت اﻟﻣﺗﺣدة اﻷﻣﯾرﻛﯾﺔ - 2021

اترك تعليق

قم بـ تسجيل الدخول لتستطيع التعليق
avatar
  شارك  
التنبيه لـ
error: المحتوى محمي !!