تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

سجل الدخول الآن للاستماع الى المقال
تعرض دراسات الحالة التي تصوغها "هارفارد بزنس ريفيو" على هيئة قصص مشكلات يواجهها القادة في شركات حقيقية وتقدم لها حلولاً من الخبراء. وتستند هذه الدراسة إلى دراسة حالة صاغتها كلية "هارفارد للأعمال" بعنوان "زينسار: مجتمعات الرؤية المستقبلية" (Zensar: The Future of Vision Communities)، بقلم ديفيد غارفين وراتشنا تاهيلياني.
"كم يبلغ طول قائمة الفارين هذه؟" تساءل كومار تشاندرا، رئيس قسم العمليات التشغيلية في شركة "باريفار" (Parivar)، وهي شركة متوسطة الحجم متخصصة في خدمات تكنولوجيا المعلومات يقع مقرها في مدينة تشيناي، بينما أشار إلى الشريحة المعروضة على شاشة غرفة الاجتماعات.
ضحك الجميع، باستثناء أنديرا بانديت، نائبة رئيس الموارد البشرية. كان ما يقرب من 100 موظف قد قدموا إشعاراً بالاستقالة في الأسابيع الأخيرة.
قالت وهي تلتفت إلى فيكرام سرينيفاسان، رئيس قسم التعيينات: "إننا نفقدهم بمعدلات أسرع مما يستطيع موظفوك تعيينهم. لقد وصل معدل دوران الموظفين لدينا إلى 35%".
هز فيكرام رأسه معترضاً: "هذه ليست مشكلتنا. إنها سوق العمل الهندية. وقد لا يكون هذا شيئاً سيئاً. إذ تشير بعض الدراسات إلى أنه كلما زاد تنقل الموظفين في قطاع ما، أصبح أكثر ابتكاراً".
حدجته أنديرا بنظرة توحي بالشك فيما يدعي.
فأردف معللاً: "هذا أمر متوقع، أنديرا، خاصة الآن بعد أن شرعنا في تجاوز المستوى الثاني من النمو".
اكتفى كومار هذه المرة بالضحك، وعرفت أنديرا السبب. فلا شك في أن شركة
look

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

جميع الحقوق محفوظة لشركة هارفارد بزنس ببليشنغ، بوسطن، الولايات المتحدة الاميركية 2022