تحمل السنوات الأخيرة بعض الأخبار الجيدة للمدافعين عن إجازة الأبوة، حيث قامت الشركات الرائدة مثل أمازون ونتفليكس ومايكروسوفت بإطلاق نطاق برامجها أو توسيعها. وتقدم الآن 29% من المؤسسات بعض الإجازات المدفوعة للآباء، وكانت النسبة تصل قبل بضعه أعوام إلى 21%، حسب جمعية إدارة الموارد البشرية (Society for Human Resource Management). وتقوم ولايات أكثر على نحو مستمر بتطوير برامج تأمين إجازة عائلية شاملة لإجازة للآباء الجدد.

ولكن هناك صورة قاتمة عموماً. فامتناع 71% من المؤسسات عن تقديم إجازة أبوة هو أمر لا يستحق الاحتفال. وحتى من بين كبرى الشركات التي تضم 10,000 موظف على الأقل، فإن نصفها تقريباً (48%) لا تقدم إجازة أبوة.

والأسوأ من ذلك هو أنه في الحالات التي يتم فيها تقديم إجازة الأبوة، تُمارس ضغوط قوية على الرجال لعدم أخذها، حيث تعرض بعض الآباء الجدد إلى الطرد وخفض الدرجة الوظيفية وخسارة فرص عمل نظراً لقيامهم بذلك.

كتابي "كل الخبايا والأسرار هنا" (All In) مليء بقصص مماثلة، وكثيراً ما يشارك الآباء حكاياتهم معي. أخبرني محام في فلوريدا مؤخراً إنّ رئيسه قال له: "لدينا إجازة أبوة لمدة ستة أسابيع، ولكنك لن تأخذ منها شيئاً". وأخبرتني مسؤولة تنفيذية في مجال العلاقات العامة في فلوريدا إن رئيس زوجها انتقده بسؤاله "لماذا لا تفعل زوجتك ذلك؟".

في دراسة استقصائية ساعدت في تطويرها لصالح شركة "دوڤ من+كير" (Dove Men+Care) ومنظمة بروموندو (Promundo)، قال 73% من الآباء إنهم يحظون بقدر قليل جداً من الدعم في مكان العمل. ويخاف 21% من الآباء من خسارة وظائفهم إذا أخذوا إجازة أبوة كاملة. وكشفت الدراسة أننا "ما زلنا محكومين بقالبين نمطيين تقليديين: أنّ الرجال هم معيلو الأسر الرئيسيين فيما تمثل النساء مقدمات الرعاية الرئيسات للأطفال".

وهذه القوالب النمطية، التي تعتبر من مخلفات المجتمع الذكوري، تؤذي الجميع، حيث إنها تؤدي إلى تراجع وظائف النساء، بما أنّ الأسر لا تمتلك خياراً سوى ترك المرأة تقوم بتقديم أوجه الرعاية للأسرة والأطفال. وتؤذي الأطفال الذين يحتاجون لقضاء وقت مع كلا الأبوين. كما أنها تضر بالأعمال، فتخسر نساء ورجالاً رائعين. ووجدت شركة إرنست ويونغ (EY) أن الرجال يميلون أكثر من النساء إلى تغيير وظائفهم أو مسيرتهم المهنية لقضاء وقت أطول مع أسرهم.

من غير السهل مواجهة الضغوط المعارضة لأخذ إجازة أبوة. ومع وجود طفل جديد في المنزل، تكون الأجواء مشحونة، وفي بعض الحالات يكون الوضع المالي صعباً. وآخر شيء يود الآباء فعله هو المخاطرة بوظائفهم ومسيرتهم المهنية.

ولكن على الرجال في هذا الموقف أن يعلموا أنهم ليسوا وحدهم. فبعد قيامي بمعركة قانونية ضد سي إن إن/تايم وارنر (CNN/Time Warner) لأخذ إجازة أبوة عادلة، أصدر أشخاص من أنحاء البلاد كافة وحول العالم بيانات دعم ومؤازرة عامة لي. وكان العديد من زملائي داعمين أيضاً، حتى أنهم عانقوني في غرفة الأخبار. وكل ذلك شكّل فارقاً كبيراً. (وفي نهاية المطاف، غيّرت الشركة سياستها، وحققت بذلك مكسباً للطرفين).

نحن نحتاج إلى أن نتحد معاً لنقاتل في هذه المعركة، من أجل مصلحة النساء والرجال والأعمال والمجتمع بشكل عام، والأهم من ذلك الأطفال الذين يحتاجون لقضاء وقت مع أمهاتهم وآبائهم على حد سواء.

وللزملاء الآباء الذين يجدون أنفسهم في هذا الموقف، يمكنكم اتخاذ الخطوات التالية.

حاول إحداث التغيير مسبقاً

يعتبر قضاء وقت للعناية بالمولود الجديد شيئاً يمكنك التخطيط له عادة، بعكس أنواع الإجازات الأخرى. تعرف على السياسات المعمول بها في مكان عملك، والقواعد المتبعة لطلب التغيير. ابدأ بافتراض متفائل أنّ مؤسستك سترغب في القيام بالتصرف السليم. دع المسؤولين التنفيذيين يرون البحث الذي يظهر أن إجازة الأبوة توفر عليهم المال من خلال جذب الموظفين واستبقائهم، بمن فيهم الرجال والنساء.

اخرج عن صمتك

إذا قام عملك بتأخير القرار، كما حدث معي، حتى يقولون لا، بعد ولادة الطفل، فقم بمشاركة قصتك علناً. عندما أعلنت قصتي من خلال الدعوى التي قدمتها، اتصل بي رجال، بعضهم لا أعرفهم، ليحدثوني عن تجارب تخصهم. بعضهم بكى على الهاتف، وهم يصفون قصصاً مؤلمة عن اضطرارهم لترك زوجاتهن وحدهن في المنزل والعودة مسرعين إلى العمل. رُزق أحد الرجال بتوأم في وحدة العناية المركزة. في جميع هذه الحالات تقريباً، لم يقوموا بمناقشة الأمر علانية. ولكي نتخذ قراراً بشأن هذه المسألة، نحتاج إلى مساعدة الجميع على رؤية النطاق الواسع لهذه المشكلة وتأثيرها على أسرنا.

تعلم القوانين

اكتشفت من خلال خبرتي أن معظم الموظفين لا يعرفون حقوقهم. قمت برفع دعوى لدى لجنة تكافؤ فرص العمل في الولايات المتحدة. لم يعرف الكثير من الناس ماهية ذلك، ناهيك عن حقيقة أن رفع دعوى لدى لجنة تكافؤ فرص العمل يمنح الموظف حماية معينة. وبعد تقديم دعواي، أرسلت اللجنة أيضاً دليلاًيوضح لأصحاب العمل أن عليهم "التمييز بدقة" بين إجازة النقاهة الطبية للنساء بعد الولادة وإجازة رعاية طفل، والتي يجب أن تكون محايدة لا ترتبط بنوع الموظف. يزداد عدد الرجال الذين يقومون باتخاذ إجراءات قانونية بصورة مستمرة.

شارك في تعهد المطالبة بإجازة الأبوة.

قمت أنا وشركة "دوڤ مِن+كير" مؤخراً بالإعلان عن بذل جهود جديدة ترمي إلى جعل إجازة الأبوة أحد قواعد العمل المعمول بها على المستوى الوطني. ويعتبر المشاركة في تعهد إجازة الأبوة دعوة للجميع لاتخاذ خطوات عملية. ويمكن للآباء الحاليين أو المستقبليين التعهد بأخذ إجازة كاملة للوقوف في وجه النظرة التقليدية وممارسة حقوقهم ومطالبة أماكن العمل بمعاملتهم على نحو عادل. ويمكن للمؤيدين التعهد بنشر النتائج الإيجابية لإجازة الأبوة ودعوة المسؤولين للمصادقة على هذه الإجازة. كما أنّ بمقدور قادة الأعمال التعهد بتفعيل سياسات إجازة الأبوة.

يتطلب الأمر مشاركة الجميع كي يتم. ولكن عندما نفعل ذلك، فإننا نساعد في التأكد من نمو أطفالنا مع رؤية آبائهم وأمهاتهم يتمتعون بالقدرة في البيت كما في العمل. وهم يرون أن خياراتهم ليس من الضروري أن تكون محدودة حسب نوعهم. ومن شأن ذلك أن يساهم في تعزيز طريقة نظرهم إلى مستقبلهم. ذلك هو التغيير الذي نريد أن نراه على المدى البعيد.

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

ﺟﻣﯾﻊ اﻟﺣﻘوق ﻣﺣﻔوظﺔ ﻟﺷرﻛﺔ ھﺎرﻓﺎرد ﺑزﻧس ﺑﺑﻠﯾﺷﻧﻎ، ﺑوﺳطن، اﻟوﻻﯾﺎت اﻟﻣﺗﺣدة اﻷﻣﯾرﻛﯾﺔ - 2019

اترك تعليق

قم بـ تسجيل الدخول لتستطيع التعليق
avatar
  شارك  
التنبيه لـ
error: المحتوى محمي !!