تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger
برعايةImage
يعتبر بيع الشركات الناشئة بالنسبة لرواد الأعمال تأكيداً مهماً أن جهودهم التي بذلوها قد أثمرت وأدت إلى خلق عمل ذي قيمة مستدامة. لكنه يمكن أن يكون أيضاً عملية محفوفة بالمخاطر تنتهي بالمؤسسين في نهاية المطاف إلى فقدان سيطرتهم على العمل وتعريض مصالحهم الخاصة للخطر. فما هي خطوات بيع شركة ما؟
لقد تعلمت الدرس مباشرة في شباط/فبراير عام 2017، عندما شرعت بالفحص والتدريب لاختيار مصرفيين استثماريين من أجل تقديم العون لشركة بيست ريفيوز (BestReviews) (التي شاركت في تأسيسها عام 2014 مع اثنين آخرين) حيث فكرنا ببيعها لشريك استراتيجي. وفيما يلي، أشارككم بعض الدروس التي تعلمتها إبّان عملية الاندماج والاستحواذ.
خطوات بيع شركة ما
لا تدع المصرفيين أو المحامين أو أي مستشارين آخرين يسيطرون على العمل
يعتقد البعض أن المصرفيين سيحققون نتائج مذهلة، ولقد وفقنا بالعمل مع فريق رائع من شركة لازارد (Lazard). لا تنسَ أبداً أنك وظفت هؤلاء الأشخاص بصفة مستشارين، وهذا هو عملهم تماما: تقديم المشورة. عندما وصلنا إلى نقطة تحديد أسعار الشراء، كان للمصرفيين ومستشاري الحسابات رأي معين، في حين كان للبائعين رأي مختلف تماماً، وكان لنا نحن أنفسنا رأي ثالث وسطي بين الرأيين السابقين، وهذا ما أكد لنا أنه الرأي المنصف لجميع الأطراف. وكان هذا ما وجه قراراتنا وأفضى إلى نتيجة استطعنا التعايش معها. إذا سمحت للمستشارين بأن يصبحوا أصحاب القرار، فعليك أن تتوقع الحصول على نتيجة مغايرة لما أردت، وستكون أنت من عليه أن يتعايش معها.
اقرأ أيضاً:

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

جميع الحقوق محفوظة لشركة هارفارد بزنس ببليشنغ، بوسطن، الولايات المتحدة الاميركية - 2021

اترك تعليق

قم بـ تسجيل الدخول لتستطيع التعليق
avatar
  شارك  
التنبيه لـ
error: المحتوى محمي !!