تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

شارك
شارك
سجل الدخول الآن للاستماع الى المقال
تعرض دراسات الحالة التي تصيغها هارفارد بزنس ريفيو على هيئة قصص خيالية لمشاكل يواجهها القادة في الشركات الحقيقية وتقدّم الحلول التي يراها الخبراء، وإليكم دراسة الحالة هذه عن الموظف الكذاب.
منزل سيدهانت، مساء يوم الخميس
نادراً ما كان سيدهانت يتفقد موقع فيسبوك.
بوصفه رئيساً تنفيذياً لواحدة من أكبر شركات تسويق الأدوية في غرب الهند، لم يكن لديه الوقت لشبكات التواصل الاجتماعي. ولكن في هذه اللحظة بالضبط، كان بحاجة إلى تسجيل دخوله إلى الموقع.
بحث عن اسم الطبيب – باراساران سرينيفاسان – وتعرّف على أول صورة ظهرت أمامه. وتماماً كما كان قد ظن، هما ذهبا إلى الجامعة معاً في مومباي.
حملق في صورة زميل صفه القديم وصدرت عنه همهمة. فصور باراساران في حفلة جرت مؤخراً أيام بطولة كأس العالم أكدت له أن أحد كبار مندوبي المبيعات لديه في شركة "نوفاسيب لابز" (Novacib Labs) قد زوّر تقرير مبيعاته.
الآن بات عليه أن يقرر ما الذي سيفعله في هذا الشأن.
المقر الرئيس لشركة نوفاسيب لابز، ذلك الصباح
أخبار مفاجئة
كان الجميع في نوفاسيب يعلم أن سيدهانت يمقت استقبال الرسائل الإلكترونية المرفقة بعلامة التعجب الحمراء الصغيرة تلك. لذلك عندما رأى العلامة الحمراء وكلمة "عاجل" معاً في صندوق بريده الوارد، هبط قلبه بين ضلوعه. كانت الرسالة الإلكترونية واردة من شرادا بيلاي، مديرة المبيعات الإقليمية في نوفاسيب في مكتب مومباي. كانت رسالتها مقتضبة: "احتاج منك إلى نصيحة بخصوص مخالفة أخلاقية محتملة".
ألغى سيدهانت اجتماعه التالي واتصل بها على هاتفها المحمول.
"أخبريني بما

أدخل بريدك الإلكتروني واقرأ المقال مجاناً

أنشئ حساباً مجاناً واقرأ مقالتين مجاناً كل شهر من أوسع تشكيلة محتوى أنتجته ألمع العقول العالمية والعربية.

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

جميع الحقوق محفوظة لشركة هارفارد بزنس ببليشنغ، بوسطن، الولايات المتحدة الاميركية 2022