تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

شارك
شارك

بقاؤك في مجال راحتك سيمنعك من تعلم أي جديد

برعايةImage
سجل الدخول الآن للاستماع الى المقال
هل تريد تقديم عرض ولكنك ترتجف من الخوف حتى قبل أن تقف على المنصة؟ هل تريد توسيع دائرة معارفك ولكنك تخشى الدخول في حوار مع شخص لا تعرفه؟ هل تجد أن المشاركة النشطة في الاجتماعات ستعزز سمعتك في العمل، ولكن تخشى إن تكلمت من قول أمر خاطئ؟ مثل هذه الحالات، المهمة على المستوى المهني ولكن المخيفة على المستوى الشخصي شائعة، مع الأسف، وعادة ما تكون الطريقة الأسهل للتعامل معها هي تجنبها وعدم الإقدام عليها، فما الداعي للشعور بالقلق إذا كنت تستطيع تجنبه؟ لكن المشكلة بطبيعة الحال هي أن هذه المهام لا غنى عنها رغم أنها تسبب القلق. عندما نحقق التطور…

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

جميع الحقوق محفوظة لشركة هارفارد بزنس ببليشنغ، بوسطن، الولايات المتحدة الاميركية 2022