فتح عن طريق التطبيق

تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
استكشف باقات مجرة

خدمة البحث مدعومة بتقنيات

facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger
برعايةImage
هل تريد تقديم عرض ولكنك ترتجف من الخوف حتى قبل أن تقف على المنصة؟ هل تريد توسيع دائرة معارفك ولكنك تخشى الدخول في حوار مع شخص لا تعرفه؟ هل تجد أن المشاركة النشطة في الاجتماعات ستعزز سمعتك في العمل، ولكن تخشى إن تكلمت من قول أمر خاطئ؟ مثل هذه الحالات، المهمة على المستوى المهني ولكن المخيفة على المستوى الشخصي شائعة، مع الأسف، وعادة ما تكون الطريقة الأسهل للتعامل معها هي تجنبها وعدم الإقدام عليها، فما الداعي للشعور بالقلق إذا كنت تستطيع تجنبه؟
لكن المشكلة بطبيعة الحال هي أن هذه المهام لا غنى عنها رغم أنها تسبب القلق. عندما نحقق التطور ونتعلم المزيد في وظائفنا وحياتنا العملية، فإننا غالباً ما نواجه مواقف يلزمنا فيها تعديل سلوكنا، وهذه طبيعة العالم الذي نعيش فيه اليوم. إذا كنا نفتقر إلى المهارة والجرأة لاتخاذ خطوات جديدة، فهذا يعني أننا سنضيع العديد من الفرص المهمة للتطور. فكيف يسعنا في حياتنا المهنية أن نتوقف عن تجنب هذه المواقف المربكة رغم إدراكنا لأهميتها؟
أولاً، كن صادقاً مع نفسك. عندما رفضت تلك الفرصة للتحدث في مؤتمر كبير يتعلق بمجال تخصصك، هل كان ذلك لأنك حقاً لا تملك الوقت لذلك أم لأنك كنت تخشى الوقوف أمام الآخرين والتحدث أمامهم؟ وعندما تجنبت مواجهة زميلك الذي يزعجك في العمل، هل كان ذلك لأنك شعرت بأنه سيكفّ عن ذلك من تلقاء نفسه أم لأن فكرة النزاع معه أرعبتك؟ انظر إلى أعذارك لتجنب المواقف التي تقع خارج نطاق راحتك واسأل نفسك ما إذا كانت هذه الأعذار مقبولة. لو أن شخصاً آخر قدّم لك هذه الأعذار لتبرير تصرفاته فهل تفهم أنه يتهرب من أداء المهمة أم أنها أسباب مشروعة لعدم القيام بها؟ قد لا يكون الجواب واضحاً مباشرة، ولكن تأكّد أنك لن تستطيع تجاوز هذه الحالة من
look

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

جميع الحقوق محفوظة لشركة هارفارد بزنس ببليشنغ، بوسطن، الولايات المتحدة الاميركية 2022

error: المحتوى محمي !!